مليشيا “الجنجويد” تقتحم مشفى بالخرطوم وتعتدي على كادره

فريق التحرير21 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
sudan - حرية برس Horrya press
صورة متداولة لجرحى من المعتصمين في أحد المشافي في الخرطوم

حرية برس

اقتحمت “قوات التدخل السريع السودانية” (مليشيا الجنجويد)، أحد المشافي الحكومية في العاصمة الخرطوم واعتدت على كادره الطبي.

وقال تجمع المهنيين السودانيين في بيان اليوم الجمعة إنه في “مساء يوم الخميس اعتدت قوة مسلحة من الجنجويد (الدعم السريع) على الأطباء المناوبين بقسم الطوارئ بمستشفى إبراهيم مالك أثناء تأدية واجبهم”، مشيراً إلى أن عناصر من قوات الدعم طالبوا بتنفيذ أوامرهم تحت تهديد السلاح.

وندد المكتب الموحد للأطباء في البيان “باستمرار الهجمة البربرية والممنهجة في مواجهة نضال الأطباء والكوادر الطبية السلمي في المستشفيات الحكومية والخاصة وترويعهم ومرضاهم في المستشفيات التي يجب أن تكون أكثر الأماكن أمناً”.

وبحسب تجمع المهنيين كان الأطباء قد طالبوا سابقاً “بتوفير الحماية للمستشفيات من قوات الشعب المسلحة لضمان استمرارية تقديم الخدمة وسلامة الكوادر الطبية والمرضى”.

وعلى خلفية ذلك دعا المجلس العسكري إلى تحمل مسؤولياته كاملة الشعب السوداني ومؤسساته، رغم وقوفه وراء هذه الاعتداءات.

وأوضح البيان أن هذه الحادثة “أهمية تنفيذ شرط قوى إعلان الحرية والتغير الداعي لإبعاد مظاهر التجييش والعسكرة داخل المدن”، محملاً مسؤولية الاعتقالات والاعتداءات لوزارة الصحة الاتحادية.

ولفت إلى دور الكوادر الطبية والصحية الفعال في الاحتجاجات والاعتصامات في مناطق مختلفة من البلاد.

يأتي هذا في الوقت الذي تستمر فيه التظاهرات -في العاصمة الخرطوم ومدن أخرى- المطالبة بتسليم السلطة إلى حكومة انتقالية مدنية، والقضاء رموز النظام السابق،فضلاً عن محاسبة المسؤولين في المجلس العسكري عن مجزرة فض الاعتصام أمام مقر الجيش.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة