“الائتلاف” يحمل نظام الأسد مأساة اللاجئين ويحذر من كارثة الحرائق

فريق التحرير22 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
46479826 200726654145284 3813350511197814784 o copy - حرية برس Horrya press
أطفال نازحون سوريون قرب مخيمهم في بلدة أطمة شمالي إدلب- عدسة: علاء فطراوي – حرية برس©

حرية برس:

اتهم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اليوم الجمعة، نظام الأسد بالتسبب في مأساة اللاجئين والمهجرين السوريين، وحذر من “كارثة اقتصادية وإنسانية” نتيجة استمرار الحرائق في شمال شرقي سوريا، وذلك في بيانين منفصلين صدرا عن دائرة الإعلام والاتصال في الائتلاف الوطني.

وحمل الائتلاف في تصريح صحفي له بمناسبة يوم اللاجئ العالمي، نظام الأسد مسؤولية مأساة تهجير السوريين داخل وخارج بلادهم، وأشار إلى أن اللاجئين والنازحين السوريين “يعيشون ظروفاً مأساوية وصعبة جداً نتيجة ممارسات النظام واضطرارهم للهرب من جحيم نهجه الدموي الإبادي”.

كما حمل الائتلاف المجتمع الدولي المسؤولية في فشل “صيانة القانون الدولي، وتنفيذ القرارات الصادرة عن مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة”.

وشدد الائتلاف على “ضرورة احترام القوانين والمعاهدات الدولية الخاصة بحماية اللاجئين، ومنع أية انتهاكات بحقهم، ومحاسبة من يتورط في التحريض عليهم، أو انتهاك حقوقهم المشروعة”، مطالباً العالم بالوقوف “الحازم ضد خطط النظام وحلفائه التي ترمي إلى تنفيذ كارثة إنسانية جديدة في الشمال السوري، وتهجير مئات الآلاف من المدنيين هناك”.

et syria. - حرية برس Horrya press
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية يحمل نظام الأسد والمجتمع الدولي المسؤولية عن مأساة اللاجئين والنازحين

وفي تصريح صحفي أصدرته دائرة الإعلام والاتصال صدر اليوم الجمعة، حذر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، من “كارثة اقتصادية وإنسانية” نتيجة استمرار الحرائق في شمال شرقي سوريا.

وأعرب الائتلاف عن شكوكه إزاء تعدد مناطق هذه الحرائق، مشدداً على ضرورة “إجراء تحقيق عاجل والبحث في الأدلة وشهادات الشهود”.

وأكد البيان “أن حرق المحاصيل الزراعية بشكل متعمد هو عمل إجرامي مدان، ويعتبر عملاً إرهابياً وجزءاً من جرائم الحرب التي يتم تنفيذها بحق الشعب السوري”.

وأضاف أن من يقف وراء هذه الحرائق يستهدف “جميع مكونات الشعب السوري”، ويهدد الأمن الغذائي للبلاد، فضلاً عن “تجويع الناس وزيادة معاناتهم”، حيث قضت الحرائق على آلاف الهكتارات من حقول القمح.

وأشار الائتلاف إلى أنه “يتابع المسألة ويدفع بشكل جدي باتجاه تشكيل لجنة مستقلة بمشاركة الحكومة السورية المؤقتة للتحقيق في أسباب اندلاع هذه الحرائق وانتشارها”، منوهاً إلى محاسبة المسؤول عنها في حال التوصل إليه.

وحمل الائتلاف “سلطة الأمر الواقع في تلك المناطق وميليشياتها المسؤولية الأساسية، ورفضها السماح للجانب التركي ومنظمة الخوذ البيضاء بالمساعدة في إخماد الحرائق”.

وشدد على ضرورة قيام المجتمع الدولي “بمد يد العون للمساعدة في إخماد النيران، ومنع انتشارها، خاصة أنها تهدد بالقضاء على المحصول الاستراتيجي السوري الأول”، وطالب بمعاقبة “مرتكبي الجرائم، وتعويض المتضررين بالقدر الكافي لمواجهة هذه الكارثة والتعافي من نتائجها”، وإيفاء الدول بتعهداتها والتزاماتها اتجاه سوريا.

et syria - حرية برس Horrya press
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية يحذر من كارثة الحرائق في سوريا
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة