طائرات نظام الأسد تقتل عشرة مدنيين في إدلب

2019-06-20T13:03:52+03:00
2019-06-20T15:14:01+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير20 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
IMG 7547 - حرية برس Horrya press
متطوعون في الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء” ينتشلون جثة تعود لأحد ضحايا المجزرة التي ارتكبتها طائرات نظام الأسد في قرية بينين بمحافظة إدلب وراح ضحيتها 11 شهيداً، الأربعاء 19 حزيران 2019، تصوير: علاء الدين فطراوي، حرية برس©

إدلب – حرية برس:

استشهد عشرة مدنيين على الأقل وأصيب آخرون بجروح اليوم الخميس نتيجة غارات جوية شنتها طائرات نظام الأسد على مناطق في محافظة إدلب.

حيث ارتكب طيران الأسد مجزرة وحشية في بلدة حيش جنوبي المحافظة، راح ضحيتها 6 شهداء على الأقل، بينهم طفلة وسيدة، بحسب مراسل “حرية برس”.

وأفاد مراسلنا باستشهاد متطوعين اثنين لدى منظومة الإسعاف في منظمة “بنفسج”، ومدني في غارتين شنهما الطيران الحربي على أطراف مدينة معرة النعمان.

كذلك قصف الطيران الحربي بلدة المسطومة وسط محافظة إدلب، ما أسفر عن استشهاد طفل وسيدة وإصابة آخرين بجروح.

وكانت طائرات الأسد قتلت أمس 17 مدنياً على الأقل في إدلب وحماة مع عودة التصعيد إلى المحافظتين.

وتشن قوات الأسد ومليشياته بدعم روسي إيراني منذ 26 نيسان/أبريل الفائت أعنف حملة عدوانية على المناطق المحررة في محافظتي حماة وإدلب، وقد أسفرت الحملة عن استشهاد أكثر من 600 مدني وإصابة مئات، فضلاً عن نزوح أكثر من 400 ألف من بيوتهم نحو المناطق الحدودية مع تركيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة