اعتقال لاجئ سوري في أمريكا خطط لهجوم على كنيسة

فريق التحرير20 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
Legacy - حرية برس Horrya press
مركز Legacy الدولي للعبادة في مدينة بيتسبيرغ والذي كان المتهم مصطفى مصعب العويمر ينوي تفجيره

بنسلفانيا – حرية برس:

أعلنت زارة العدل الأمريكية اعتقال لاجئ سوري أمس الاربعاء بتهمة التخطيط لهجوم إرهابي على كنيسة مسيحية في بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا.

مصطفى مصعب العويمر البالغ من العمر 21 عاماً، وجه المدعون العامون الفيدراليون له تهمة التخطيط لمهاجمة كنيسة على الجانب الشمالي من بيتسبيرغ، مركز ليغاسي الدولي للعبادة” بهدف قتل وجرح أكبر عدد ممكن، دعماً لتنظيم الدولة الاسلامية “داعش” وإلهاماً أنصار داعش الآخرين في الولايات المتحدة” وفق ما ورد في في وثائق المحكمة.

ونقلت قناة فوكس 13 الأمريكية عن جون سي ديمرز، مساعد المدعي العام للأمن القومي، في بيان له أن المتهم قد خطط لهجوم على كنيسة في بيتسبيرغ باسم داعش.

وبحسب ما ورد في الشكوى الجنائية، وُلد العويمر في محافظة درعا، جنوب سوريا، وتم قبوله في الولايات المتحدة كلاجئ في آب/ أغسطس من العام 2016.

وتقول وثائق الشكوى المرفوعة ضد العويمر إنه قدم “مستندات تعليمية متعددة” حول كيفية صنع عبوات ناسفة، يشار إليها باسم العبوات الناسفة، إلى عميل سري من مكتب التحقيقات الفدرالي “FBI” كان يعتقد أنه زميل له من داعش، وفقًا لوزارة العدل.

وبحسب المدعين العامين فإن المتهم اشترى مؤخراً عدداً من العناصر التي يمكن استخدامها في صنع قنبلة، بما في ذلك – مسامير للشظايا والبطاريات والمنتجات الاستهلاكية التي تحتوي على مواد كيميائية يمكن استخدامها في صنع القنابل، وأن العويمر خطط لتنفيذ هجومه في تموز/ يوليو 2019، ويكشف اعتراف العويمر أنه خطط للتبرع بجهاز للكنيسة، بعد أن يلغمه، ليقوم بتفجيره لاحقاً.

وتقول وزارة العدل أن العويمر سجل شريط فيديو يتعهد فيه بالولاء لزعيم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” أبو بكر البغدادي.

ومن المتوقع أن يمثل العويمر أمام المحكمة للمرة الأولى يوم الجمعة لعقد جلسة استماع بشأن ظروف احتجازه.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة