اغتيال ضابط أمني في ديرالزور والاتهامات تحوم حول “فاطميون”

2019-06-20T00:06:52+03:00
2019-06-20T00:09:47+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير20 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
mayadin der alzoor - حرية برس Horrya press
عناصر من الشبيحة أمام مركز مليشيا “الدفاع الوطني” في مدينة الميادين في دير الزور

دير الزور – حرية برس:

قالت مصادر محلية في مدينة الميادين التابعة لمحافظة دير الزور إن الملازم أول (وائل شماعة) رئيس مفرزة الأمن العسكري في مدينة الميادين عثر عليه مقتولاً اليوم قرب دوار النادي، جراء إصابته بطلقات نارية في الرأس.

ويعتبر الملازم أول وائل شماعة أحد أبرز القيادات الأمنية في محافظة دير الزور، وتنسب إليه العديد من عمليات المداهمة والعتقالات والتنكيل بالمعتقلين، وتولى مهمة ضابط الارتباط بين المخابرات السورية والمليشيات الشيعية التي تهيمن على مدينة الميادين ومعظم مناطق دير الزور، بعد استعادة قوات الأسد السيطرة على مدينة الميادين في شهر تشرين الأول/ أكتوبر من العام 2017، بدعم من المليشيات الشيعية المدعومة من إيران وغطاء جوي روسي.

وتداولت مواقع إخبارية تسريبات تفيد بأن الشكوك تحوم حول تورط مليشيا “فاطميون” باغتيال الضابط وائل شماعة، على خلفية توتر نشب مؤخراً بين مفرزة الأمن العسكري وعناصر المليشيات الشيعية في الميادين.

وكانت عدة جولات من الاشتباكات قد نشبت بين الطرفين خلال الشهر الماضي، على خلفية توتر العلاقة بين الملازم أول وائل شماعة والمدعو “وهيب الحسين” قائد مليشيا “فاطميون” في مدينة الميادين، جراء رفض شماعة الافراج عن عناصر من “فاطميون” كانت مفرزة الأمن العسكري قد اعتقلتهم إثر خلاف بين الطرفين على السيطرة على معبر حدودي بين سوريا والعراق، يستخدم لأغراض التهريب.

وتعتبر مليشيا “فاطميون” إحدى أكبر الفصائل الشيعية المدعومة من إيران في مدينة الميادين، وتتشكل من مقاتلين أفغان، وسبق أن اشتبك عناصرها مع مفرزة الأمن العسكري في شهر آذار/ مارس من العام الحالي بعد طردهم عناصر حاجز لمليشيا الدفاع الوطني من مدخل مدينة الميادين الجنوبي، وآنذاك توقفت الاشتباكات بواسطة روسية، ولم تسفر عن سقوط ضحايا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة