استشهاد أربعة مدنيين مع بدء هدنة مزعومة في إدلب

فريق التحرير13 يونيو 2019آخر تحديث : منذ شهرين
40764767 164759461075337 5017077656395448320 n - حرية برس Horrya press
عناصر من الدفاع المدني يستجيبون بعد قصف روسي طال ناحية محمبل بريف جسر الشغور غربي إدلب في سبتمبر 2018 – عدسة: علاء الدين فطراوي – حرية برس©

إدلب – حرية برس:

استشهد أربعة مدنيين وأصيب آخر بجروح، اليوم الخميس، إثر قصف قوات الأسد قرية موقا جنوبي محافظة إدلب بالمدفعية والصواريخ.

وأكد مراسل “حرية برس” استشهاد أربعة مدنيين نتيجة قصف قوات الأسد قرية موقا بصواريخ تحمل قنابل عنقودية. كما تعرضت قرية العامرية لقصف مماثل.

وقال الدفاع المدني السوري إن ستة أشخاص أصيبوا بجروح بعد استهداف قوات الأسد فرن الخبز في بلدة حاس، وهو ما أدى لخروج الفرن عن الخدمة أيضاً نتيجة تعرضه لأضرار جسيمة.

وفي حماة قال مراسل “حرية برس” إن طائرات الأسد قصفت مدينة كفرزيتا بالصواريخ.

وكانت موسكو أعلنت ليلة أمس عن اتفاق لوقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد في إدلب لمدة ثلاثة أيام.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن اللواء فكتور كوبتشيشين رئيس المركز الروسي للمصالحة، أن مبادرة وقف إطلاق النار جاءت من الجانب الروسي وتحت رعاية روسيا وتركيا، تشمل كامل أراضي منطقة إدلب لخفض التصعيد، اعتبارا من منتصف ليل الأربعاء 12 تموز/يونيو 2019، لكن كتائب الثوار والفصائل المعارضة نفت علمها بالهدنة وأكدت أنها غير معنية بها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة