اليونسيف: مقتل 19 طفلاً سودانياً منذ فض الاعتصام

فريق التحرير12 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 4 أيام
resized 7db3a d6cbc7c0medium 201906114ae024f3fe - حرية برس Horrya press
فض اعتصام الخرطوم- متداول

حرية برس:

قالت منظمة اليونسيف أمس الثلاثاء، إن ما لا يقل عن 19 طفلاً قتلوا في السودان، وأصيب 49 آخرين منذ الثالث من حزيران/ يونيو الجاري.

وأضافت المنظمة أنها حصلت على معلومات تفيد أن الأطفال يُحتجزون ويُجندون للقتال ويتعرضون للأذى الجنسي، فضلاً عن استهداف المدارس والمستشفيات والمراكز الصحية ونهبها وتدميرها.

جاء ذلك في بيان صادر عن المديرة التنفيذية للمنظمة، “هنرييتا فور”، أعربت فيه عن قلقها العميق إزاء استمرار العنف والاضطرابات، و”الاستخدام القوة المفرط ضد المتظاهرين السلميين”.

وقال البيان إن “الآباء خائفون ولا يسمحون لأطفالهم بمغادرة المنزل خوفاً من العنف والمضايقات والفلتان الأمني”، والأطفال في أنحاء السودان جميعها “ينوؤون تحت وطأة عقود من الصراع والتخلف الإنمائي المزمن وسوء الإدارة”، والعنف الحالي يفاقم هذا الوضع الحرج.

وأكد البيان أن عمل المنظمة ما يزال مستمراً في السودان حتى في ظل هذه الاضطرابات من أجل الأطفال، حيث توفر “لملايين الأطفال، بمن فيهم المهجرين داخلياً واللاجئين، اللقاحات والمياه النقية وعلاجات سوء التغذية الحاد الوخيم والدعم النفسي”.

وناشد البيان الأطراف المعنية “حماية الأطفال وتجنيبهم الأذى”، والتوقف عن مهاجمة الأطفال والمدارس والمستشفيات، لأن ذلك يعد انتهاكاً خطيراً لحقوق الطفل.

كما دعت اليونيسف السلطات إلى السماح للمنظمات الإنسانية بالاستجابة إلى المحتاجين، وإتاحة الوصول إلى المستشفيات التي يحظر الوصول إليها أو المغلقة.

من الجدير بالذكر أن قوات أمنية اقتحمت ساحة الاعتصام وسط الخرطوم في الثالث من الشهر الجاري وفضته بالقوة، وبحسب أطباء في المعارضة، فقد أودت عملية فض الاعتصام وأحداث العنف التي تلتها بحياة 118 شخصاً، فيما تقول الحكومة إن الخسائر البشرية وصلت إلى 61 شخصاً فحسب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *