قوات الاحتلال تهاجم مقر الأمن الوقائي في نابلس

فريق التحرير11 يونيو 2019آخر تحديث : منذ شهرين
Lj2FMaQOIhMttg7xCEDFdvtbUE3hYUJM2WYcr1dk - حرية برس Horrya press
قوات من الجيش الإسرائيلي في نابلس- أرشيف

هاجم جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مقر الأمن الوقائي الفلسطيني في مدينة نابلس، ما أسفر عن إصابة اثنين من عناصر الجهاز بإصابات طفيفة.

وقال أحد ضباط الجهاز لوكالة “رويترز”، إن قوات الاحتلال أطلقت النار بشكل عشوائي عند الفجر على المقر، حيث كان عشرات من أفراد الجهاز في داخله، مؤكداً أن الرصاص اخترق النوافذ والجدران في عملية استمرت ما يقارب ساعتين.

من جهته، قال “أفيخاي أدرعي”، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، إن جيش الدفاع حاول اعتقال إرهابيين في مدينة نابلس، حيث تبادلت “القوات الإسرائيلية إطلاق النار مع مشتبه بهم”، تبين بعد ذلك أنهم عناصر من الأجهزة الأمنية الفلسطينية، وتعد هذه المرة الأولى التي تحدث فيها مواجهة مباشرة بين قوات الاحتلال وقوات الأمن الفلسطينية منذ سنوات.

لكن محافظ نابلس، “إبراهيم رمضان”، رفض الرواية “الإسرائيلية”، مؤكداً أن ما حدث “أمر خطير للغاية”، مضيفاً أن “ما يدعيه الاحتلال بشأن تعرضه لإطلاق نار في المنطقة غير صحيح، وأن هذه ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة في تمادي جيش الاحتلال”.

في سياق آخر، أعلن الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، اعتقال 18 فلسطينياً في مناطق متعددة من الضفة الغربية خلال ساعات الليلة الماضية بشبهة “الضلوع في نشاطات إرهابية شعبية”.

ووفق إحصائيات رسمية عن هيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين إلى 5700 معتقلاً، بينهم 230 طفلاً و48 امرأة و500 معتقل إداري (بلا تهمة) و1800 مريض، بينهم 700 يحتاجون إلى تدخل طبي عاجل.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة