الأمم المتحدة تحذر من المخلفات الحربية في العراق

فريق التحرير9 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
1041011523 - حرية برس Horrya press
جنود عراقيون يبحثون عن الألغام في العراق- وزارة الداخلية العراقية

حذرت دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام في العراق، اليوم الأحد، من أن 70% من العبوات الناسفة والمخلفات الحربية التي لم تنفجر ما تزال تحت الأنقاض.

وقالت الدائرة في بيان لها إنها تخشى من أن ذلك سيمنع النازحين من العودة إلى مناطقهم المحررة من تظيم “داعش” بعد عامين من تحريرها.

من جهته، قال “بير لودهامر”، المدير الأقدم لبرنامج العراق في الدائرة، إن “المخاطر المتفجرة ما تزال تحمل تأثيراً سلبياً على المجتمعات المتضررة في العراق”، مضيفاً أن مهمة الدائرة الأساس “تسهيل عودة النازحين الآمنة إلى ديارهم. ولا يمكننا فعل ذلك بينما هناك ما يقدر بنحو 70% من المخاطر المتفجرة تحت الأنقاض”.

ووفقاً لاحصائيات وزارة الهجرة العراقية، فقد نزح 5.5 مليون عراقي من محافظات شمال وغرب البلاد، بعد أحداث يونيو/ حزيران 2014 التي سيطر فيها “داعش” على مساحات كبيرة من البلاد، عاد منهم نحو 3.1 مليون فحسب إلى مناطقهم المحررة.

وتعتد الألغام والقنابل غير المنفجرة واحدة من أكبر التحديات التي تواجه السلطات العراقية لإعادة النازحين إلى المناطق المحررة شمالي البلاد.
المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة