فصائل الثوار تتقدم شمالي حماة وتوجع النظام وحلفاءه

فريق التحرير7 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
59157448 594196334415134 8920170680314494976 n copy - حرية برس Horrya press
جانب من رباط عناصر الجبهة الوطنية للتحرير على جبهات ريف حماة الغربي – صورة حصل عليها “حرية برس” من المكتب الإعلامي للجبهة

حماة – حرية برس:

أعلنت فصائل الثوار والمعارضة اليوم الجمعة بدء المرحلة الثانية من عملية عسكرية واسعة ضد قوات نظام الأسد وروسيا وإيران شمالي محافظة حماة.

وقال مراسل “حرية برس” إن الثوار نجحوا بتدمير ناقلة جند من نوع “BMP” لقوات الأسد على جبهة الجلمة غرب تل ملح بواسطة صاروخ “كورنيت”.

وفي الصباح الباكر، أعلنت فصائل الثوار إصابة طائرة حربية لقوات الأسد من نوع “سوخوي 22” بواسطة مضادات أرض-جو في سماء الريف الشمالي للمحافظة.

وأوضح مراسلنا أن اشتباكات عنيفة تجري بين فصائل الثوار والمعارضة من جهة، وبين قوات الأسد ومليشياته على محاور بلدتي تل ملح وكفرهود.

وكانت فصائل الثوار نجحت أمس الخميس بالسيطرة على قرى تل ملح وكفرهود والجبين، وتكبيد قوات الأسد ومليشياته خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وبحسب مصادر إعلامية، بلغت حصيلة خسائر قوات الأسد ومليشياته في معارك أمس أكثر من 60 ضابط وجندي.

في غضون ذلك، شنت طائرات العدوان الروسي غارات جوية على مدينة مورك وقرى الزكاة وحصرايا والأربعين بريف حماة الشمالي، كما قصفت طائرات الأسد مدينتي مورك وكفرزيتا وقرية تل ملح بصواريخ فراغية.

وتشهد محافظة إدلب وأرياف حماة وحلب منذ أواخر نيسان الماضي أعنف حملة عدوانية تشنها قوات الأسد ومليشياته وروسيا، وقد أسفرت الحملة عن استشهاد أكثر من 550 مدنياً وإصابة مئات بجروح، فضلاً عن نزوح نحو 350 ألفاً من بيوتهم نحو المناطق الحدودية، وتدمير عشرات المستشفيات والبنى التحتية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة