قتلى وجرحى في معارك طاحنة بين “الحوثيين” والقوات اليمنية

فريق التحرير7 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 9 أشهر
image - حرية برس Horrya press
قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية – أرشيف

قتل طفل قنصاً برصاص الحوثيين، غربي مدينة “تعز” المحاصرة في اليمن، كما قتل عشرات وجرح آخرون في محافظات يمنية أخرى، في معارك ضارية تشهدها اليمن بين ميليشيا “الحوثي وقوات الحكومة اليمنية بدعم من التحالف العربي.

واستمرت الأعمال القتالية في محافظات عدة في اليمن، بالتزامن مع خروقات متبادلة في محافظة الحديدة الساحلية على البحر الأحمر.

وفي السياق ذاته، أكدت مصادر عسكرية يمنية، اليوم الخميس، سقوط عشرات القتلى وإصابة آخرين في تصعيد كبير للعمليات الحربية في الضالع وتعز والجوف والمنطقة الحدودية مع السعودية، فيما أعلن التحالف عن تحقيق تقدم في “صعدة”، أحد معاقل الحوثيين الرئيسة.

وبحسب مصادر ميدانية، فقد قتل 38 مقاتلاً وأصيب عشرات من الجانبين في المعارك الطاحنة في محافظتي “صعدة” و”الجوف” الحدوديتين، شاركت فيها مقاتلات حربية ومروحيات أباتشي بسلسلة غارات مكثفة دعماً لتحالف الحكومة.

من جهتها، أكدت القوات الحكومية اليمنية أن 26 مسلحاً حوثياً قتلوا إثر هجوم بري شمالي الضالع، في حين قتل ثلاثة مدنيين وأصيب آخرون بغارة منسوبة للتحالف جنوبي المحافظة الجنوبية.

ومن جهة أخرى، أعلنت ميليشيا “الحوثي”، اليوم الخميس، أنها أسقطت طائرة تابعة للتخالف العربي في نجران، جنوب غربي السعودية.

وقال المركز الإعلامي التابع لجماعة “أنصار الله” الحوثيين، إن الطائرة كانت في مهمة استطلاعية، لكن المقاتلين تمكنوا من إسقاطها قبالة السديس في قطاع نجران، من دون ذكر أي تفاصيل عن نوع الطائرة أو مواصفاتها.

وتحتدم معراك عنيفة في اليمن منذ أكثر من 4 سنوات مبين جماعة “أنصار الله” وقوى متحالفة معها من جانب، والجيش اليمني مدعوماً بقوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية من جانب آخر، ما تسبب في أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم، إذ قتل وجرح آلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75% من السكان إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة