استشهاد أربعة مدنيين بأول أيام العيد في إدلب

2019-06-05T01:32:55+03:00
2019-06-05T01:33:12+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير5 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 12 شهر
61121711 308241276727154 8040454218659659776 n - حرية برس Horrya press
سيدة فقدت منزلها في قرية دير سنبل بمحافظة إدلب نتيجة قصف طائرات الأسد الثلاثاء 28 مايو 2019 – تصوير: علاء الدين فطراوي – حرية برس©

إدلب – حرية برس: 

استشهد أربعة مدنيين وأصيب ستة آخرون بجروح، في أول أيام عيد الفطر، يوم الثلاثاء، نتيجة شنّ طائرات نظام الأسد عشرات الغارات الجوية على محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال مراسل “حرية برس” إن طائرات الأسد بدأت منذ ساعات الفجر قصف مدن وبلدات المحافظة، حيث استشهد طفل في بلدة دير سنبل، ورجلان في بلدة دار الكبيرة، ورجل في بلدة كفرسجنة نتيجة القصف الجوي.

وشنت طائرات الأسد عشرات الغارات الجوية على مدينتي معرة النعمان وكفرنبل بلدات الفطيرة ومعرتحرمة وسفوهن وكرسعة وحيش وحزارين وحاس وعابدين، وقرى بلشون والشيخ مصطفى وأم الصير وبعربو وكوكبة، وأطراف أريحا وبسنقول.

كذلك ألقت طائرات الأسد المروحية براميل متفجرة على بلدة الهبيط وقرى عابدين وتل عاس والنقير وبعربو.

وترافقت عمليات القصف الجوي مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف، حيث تعرضت قرية عابدين وحدها لقصف بأكثر من 400 قذيفة مدفعية، فضلاً عن مئات القذائف والصواريخ التي استهدفت حرش عابدين وبعربو والهبيط وخان شيخون وترملا.

وتشهد محافظة إدلب وأرياف حماة وحلب منذ أواخر نيسان الماضي أعنف حملة عدوانية تشنها قوات الأسد ومليشياته وروسيا، وقد أسفرت الحملة عن استشهاد أكثر من 550 مدنياً وإصابة مئات بجروح، فضلاً عن نزوح نحو 350 ألفاً من بيوتهم نحو المناطق الحدودية، وتدمير عشرات المستشفيات والبنى التحتية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة