“الإدارة الذاتية” تقرر إخراج مدنيين من “مخيمات الموت”

فريق التحرير2 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنتين
9653 - حرية برس Horrya press
مخيم الهول – أرشيف – عدسة: محمد العبد الله – حرية برس©
قررت الإدارة الذاتية في الشمال السوري، اليوم الأحد، إخراج المحتجزين من النازحين النساء والأطفال من المخيمات الواقعة تحت سيطرة مليشيا “وحدات حماية الشعب” الكردية.
ونقل موقع “العربي الجديد”، عن مصادر مقربة من الإدارة، أنها قررت إخراج الدفعة الأولى من النساء والأطفال المحتجزين في المخيمات الواقعة في مناطق تحت سيطرة مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” وميليشيا “وحدات حماية الشعب” في ديرالزور والرقة.
وجاء هذا القرار عقب اجتماع عقد اليوم الأحد، بين الإدارة و”مجلس سوريا الديمقراطية” في مدينة “عين عيسى”.
وبحسب ماذكرته المصادر ذاتها لـ”العربي الجديد”، فإن “إخراج النساء والأطفال من المخيمات يأتي بهدف دمجهم بالمجتمع، وذلك بعد الحصول على ضمانات من شيوخ وعشائر المنطقة بألا يكون خروج الأطفال والنساء بنية لعودة تنظيم داعش”.
ومن المقرر أن تخرج الدفعة الأولى من المحتجزين الذين يقدر عددهم بنحو ألف محتجز من الاطفال والنساء، يوم غد الإثنين، إلى مدينتي الرقة والطبقة.
يشار إلى أن مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية تحتجز آلاف النازحين من ريف الرقة وديرالزور والحسكة، بالإضافة إلى عائلات مقاتلين من تنظيم الدولة، في مخيمات تفتقر إلى أدنى مقومات الحياة وتعاني من انعدام الخدمات الصحية والمعيشية.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة