روسيا تحمل تركيا مسؤولية وقف إطلاق النار في إدلب

فريق التحرير31 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
vsdh - حرية برس Horrya press
الناطق باسم الرئاسة الروسية”دميتري بيسكوف”

أعلن الناطق باسم الرئاسة الروسية “دميتري بيسكوف” أن موسكو وأنقرة متفقتان على ضرورة تحقيق وقف إطلاق النار في إدلب، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن هذه هي مسؤولية الجانب التركي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده  “بيسكوف” اليوم الجمعة، وذلك عقب مكالمة هاتفية جرت أمس الخميس، بين الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” والرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”.

ولدى سؤاله حول الاختلاف في موقفي موسكو وأنقرة حول إدلب، قال “بيسكوف” للصحفيين: “لا يمكن أن نتحدث هنا عن أي خلافات، من الضروري حقاً وقف إطلاق النار في إدلب، ويجب أن يوقف الإرهابيون إطلاق النار على الأهداف المدنية التي يتواجد فيها عسكريونا بمن في ذلك في قاعدة حميميم”.

وأضاف أن تحقيق ذلك هو مسؤولية الجانب التركي وفقاً للاتفاقات التي توصلنا إليها في “سوتشي”، مشيراً إلى أن المهم هنا هو أعمال الشركاء الأتراك، والتعاون بين روسيا وتركيا لتحقيق هذا الهدف.

تجدر الإشارة إلى أن قوات الأسد مدعومة بروسيا تشن حملة عسكرية شرسة على مدينة إدلب وريفها، مرتكبة أفظع المجازر بحق المدنيين، فضلاً عن استهداف المستشفيات ومراكز الدفاع المدني، وتعد هذه الحملة أخطر تصعيد للحرب منذ الصيف الماضي، ما أدى إلى نزوح نحو ربع مليون نسمة في المنطقة.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة