رئيس وزراء قطر يمثّل بلاده في قمم مكة الثلاث

فريق التحرير30 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنتين
qatar. - حرية برس Horrya press
الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء القطري – أرشيف

الدوحة – حرية برس:

أعلنت وزارة الخارجية القطرية اليوم الأربعاء أن رئيس الوزراء القطري سيشارك في القمم الثلاث المقرر عقدها في مكة الخميس والجمعة، في أول تمثيل قطري رفيع المستوى بين البلدين منذ المقاطعة التي قادتها الرياض ضد الدوحة قبل عامين.

وذكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية لولوة راشد الخاطر في صفحتها على موقع تويتر الأربعاء أن القيادة القطرية قررت المشاركة الرفيعة على مستوى رئيس مجلس الوزراء عبدالله بن ناصر آل ثاني في قمم مكة الثلاث.

وأضافت الخاطر “إن دولة قطر التي لم تغب يوما عن المشاركة الفعالة والإيجابية عربيا وإسلاميا ودوليا تغلّب مرة أخرى المصلحة العليا للمنطقة على الخلافات البينيّة”.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قد دعا إلى عقد قمتين طارئتين لدول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية عقب هجوم على سفن تجارية قرب مياه الإمارات وقصف بطائرات مسيرة لمحطتي نفط سعوديتين في وقت سابق الشهر الحالي. كما تستضيف السعودية الدورة الرابعة عشرة للقمة الإسلامية العادية.

وأكدت قناة الجزيرة الفضائية القطرية نقلاً عن مصدر قطري رفيع أنه سيتم عقد لقاءات مباشرة بين الشيخ عبد الله آل ثاني رئيس الوزراء القطري ومسؤولين كبار من السعودية والإمارات والبحرين وغيرها من الدول، خلال الاجتماع الذي يبدأ الخميس.

وسيتزامن اجتماع قادة مجلس التعاون الخليجي مع اجتماع مسؤولين من الجامعة العربية. ويتوقع أن يناقش الاجتماعان التوتر بين إيران من جهة والولايات المتحدة وحلفائها في منطقة الخليج من جهة أخرى. إلا أنه “من غير المرجح أن يشارك” أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني “في الاجتماع الذي يستمر ثلاثة أيام”، بحسب الجزيرة.

وكانت وكالة الأنباء القطرية أعلنت اليوم الأربعاء أن دولة قطر شاركت في الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة الإسلامية الـ14، المقرر عقدها بمكة المكرمة، بعد غد الجمعة، بوفد ترأسه مدير إدارة المنظمات الدولية بوزارة الخارجية، حيث ناقش الاجتماع أبرز الموضوعات المدرجة على أعمال القمة الطارئة والتي سيبحثها قادة الدول الإسلامية في قمتهم.

وفرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر مقاطعة اقتصادية ودبلوماسية على قطر في يونيو حزيران من العام 2017 بسبب مزاعم بأن الدوحة تدعم الإرهاب، وهو اتهام تنفيه قطر، وتأكد أن هذه المقاطعة تستهدف النيل من استقلالية القرار الوطني القطري.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة