إيران تحذر من إرسال قوات أميركية إلى المنطقة

فريق التحرير25 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنتين
muhammad jawad zarife - حرية برس Horrya press
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف – أرشيف

نقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء اليوم السبت عن وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” قوله، إن إرسال الولايات المتحدة قوات للشرق الأوسط مسألة خطيرة تهدد السلام في المنطقة.

ونقلت وكالة (الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء) عن ظريف قوله: إن ”الأمریکیین صرحوا بمثل هذه المزاعم لتبریر سیاساتهم العدائیة وإثارة التوتر فی الخلیج الفارسي“، مضيفاً أن الوجود الأمريكي المتزايد في المنطقة يشكل خطراً كبيراً ويهدد السلام والأمن الدوليين وينبغي مواجهته.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت يوم أمس الجمعة نشر 1500 جندي في الشرق الأوسط، واصفة ذلك بأنه محاولة لتعزيز الدفاعات ضد طهران، ونزامن ذلك مع اتهام الحرس الثوري الإيراني بالمسؤولية المباشرة عن الهجمات التي وقعت الشهر الجاري على ناقلات النفط.

وفي هذا الصدد علق “ظريف” أن ”الأمریکیین صرحوا بمثل هذه المزاعم لتبریر سیاساتهم العدائیة وإثارة التوتر فی الخلیج الفارسي“.

وكان الرئيس الأمريكي قد استدعى التهديد الذي تشكله إيران، لإعلان حالة طوارئ وطنية مرتبطة بالأمن من أجل تمرير بيع أسلحة بمليارات الدولارات للسعودية والإمارات العربية المتحدة وبلدان أخرى من دون موافقة الكونغرس.

جاء ذلك في أعقاب قرارات لتسريع نشر مجموعة قتالية تقودها حاملة طائرات وكذلك إرسال قاذفات قنابل وصواريخ باتريوت إضافية إلى الشرق الأوسط.

من جانبها علقت الجمهورية الإيرانية على لسان مسؤول عسكري إيراني إبقوله: إن “بوسع إيران أن تغرق السفن الحربية التي ترسلها الولايات المتحدة إلى منطقة الخليج مستبعداً نشوب حرب في المنطقة”.

فيما علق الجنرال “مرتضى قرباني” مستشار القيادة العسكرية الإيرانية أن أميركا بإرسالها سفينتين للمنطقة ترتكب حماقة على حد تعبيره، مهدداً بإلقاء السفينتين وطواقهما إلى قاع البحر.

من الجدير بالذكر أن خبراء غربيون يعتقدون أن إيران تبالغ عادة في قدرات أسلحتها، وإن كانت هناك مخاوف إزاء برنامجها الصاروخي وبخاصة الصواريخ الباليستية الطويلة المدى.

المصدررويترز
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة