شهداء وجرحى إثر قصف قوات الأسد ريفي إدلب وحماة

فريق التحرير24 مايو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
d - حرية برس Horrya press
إنقاذ مصاب وإسعافه في بلدة سفوهن بريف إدلب – المصدر الدفاع المدني

حرية برس

استشهد ثلاثة مدنيين وأصيب آخرون، اليوم الجمعة، إثر قصف عنيف شنته قوات الأسد على ريف إدلب.

وأفاد مراسل حرية برس أن طيران الأسد الحربي استهدف مدينة كفرنبل وبلدة مصيبين بخمس غارات، ما أسفر عن استشهاد اثنين أحدهما طفل في مصيبين، وارتقاء طفل آخر في كفرنبل، فضلاً عن إصابة 9 مدنيين بينهم أطفال بجروح متفاوتة.

وشن الطيران الحربي غاراته على مدينة خان شيخون وبلدات “كنصفرة وسفوهن وحيش وسرجة”، ما أدى إلى إصابة 3 مدنيين في خان شيخون، وطفل في سفوهن” وامرأة في “كنصفرة”، بالإضافة إلى إلحاق الدمار بالمنازل.

وأسفرت غارتان للطيران الحربي التابع لقوات الأسد عن نشوب حرائق في الحقول الزراعية شمال مدينة سراقب، وفقاً لما ذكره الدفاع المدني الذي عمل على إطفاء هذه الحرائق.

ولم يقتصر القصف على مناطق ريف إدلب، حيث تعرضت معظم مدن وبلدات ريف حماة لقصف عنيف من قوات الأسد والعدوان الروسي.

فقد أفاد مراسل حرية برس في حماة أن طيران قوات الأسد الحربي استهدف محيط مدينة اللطامنة بصواريخ عدة، كما استهدفت كل من مدينتي اللطامنة وكفرزيتا وبلدة كفرنبودة وقرية الصياد في الريف الشمالي بالبراميل المتفجرة، في حين تعرضت مدينة مورك وقريتا الزكاة ولطمين وتل الصخر والجيسات ولحايا لقصف بالقذائف المدفعية والصاروخية، ولم ترد أي أنباء عن وقوع إصابات.

في السياق ذاته، شنت طائرات العدوان الروسي غارات عدة على قرى العنكاوي والعمقية والقرقور في ريف حماة الغربي.

ويأتي هذا بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين فصائل الثوار وقوات الأسد على جبهات بلدة كفرنبودة، وسط قصف جوي وبري عنيف للأخير على البلدة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة