طائرات الأسد ترتكب مجزرة مروعة بحق المدنيين في إدلب

فريق التحرير22 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
50907000 400493784031983 719588853815443456 o copy - حرية برس Horrya press
آثار الدماء التي سالت من الشهداء في مدينة معرة النعمان أثناء قصفهم براجمات الصواريخ – عدسة: حنين السيد – حرية برس©

إدلب – حرية برس:

ارتكبت طائرات الأسد الحربية، مساء الثلاثاء، مجزرة مروعة إثر استهداف سوق مدينة معرة النعمان الشعبي جنوبي إدلب بغارات جوية، راح ضحيتها 11 شهيداً من المدنيين وعشرات المصابين وأدت إلى دمار كبير في السوق.

وأفاد مراسل “حرية برس” في إدلب أن طائرات الأسد الحربية استهدفت سوق مدينة معرة النعمان والأحياء السكنية بصواريخ شديدة الانفجار، في تمام الساعة الثانية عشر من منتصف الليل، سقط على إثرها 11 شهيداً وأكثر من عشرين مصاباً بجروح بعضهم في حال حرجة.

وأضاف مراسلنا أن “فرق الدفاع المدني والإنقاذ هرعت على الفور إلى مكان الاستهداف وعملت على إجلاء الشهداء ونقل الجرحى والمصابين إلى المشافي لتلقي العلاج وإطفاء النيران التي اندلعت بسبب القصف الجوي”.

وتأتي المجزرة بالتزامن مع هجوم تشنه فصائل المعارضة في محاولة لاستعادة السيطرة على المدن والبلدات التي سيطرت عليها قوات الأسد وميليشياته مدعومة بطائرات العدوان الروسي مؤخراً.

وتشهد مدن وبلدات ريف حماة الشمالي والغربي وقرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي تصعيداً عسكرياً غير مسبوق من قوات الأسد ومليشياته بدعم من طائرات العدوان الروسي، حيث أمطرت المنطقة بمئات القذائف والصواريخ والغارات الجوية، وأسقطت مئات الشهداء والمصابين، بينهم نساء وأطفال وشيوخ، مخلفة دماراً واسعاً في منازل المدنيين والبنى التحتية، ترافقت مع حركة نزوح واسعة للأهالي هرباً من القصف نحو شمالي إدلب، قرب الشريط الحدودي مع تركيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة