مشرّع أميركي: التهديد الإيراني يتضمن خطف وقتل جنود

فريق التحرير19 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
5c176bc5 bb54 443c 9461 01960bc1c71e 16x9   - حرية برس Horrya press
قوات أميركية في العراق- أرشيف

قال المشرع الأمريكي الجمهوري، “مايكل ماكول”، أمس الجمعة، إن “التهديد الإيراني الذي رصدته المخابرات الأمريكية، وأشعل المنطقة وتسبب في انتشار عسكري أمريكي في الشرق الأوسط وتصاعد التوتر في أنحاء المنطقة، كان محدداً للغاية ويتضمن احتمال خطف وقتل جنود أمريكيين”.

وكان “ماكول”، النائب عن ولاية تكساس، في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، قد تحدث إلى وكالة “يو إس إيه توداي” يوم الجمعة، بشأن المعلومات الاستخباراتية التي دفعت البنتاغون إلى نشر حاملة طائرات، إلى جانب قاذفات بي 52 وقوات عسكرية أخرى، في الشرق الأوسط.

وأضاف “مكول” أن مسؤولي المخابرات الأمريكية علموا أن قائد فيلق “القدس” الإيراني قابل الميليشيات الإيرانية بالوكالة وقال: “نحن نستعد لخوض حرب بالوكالة واستهداف الأمريكيين”، مشيراً إلى أن الرسالة نفسها سلمت إلى جماعة تابعة لحزب الله اللبناني.

وبحسب “ماكول” فإن “إحدى خلايا حزب الله معروفة بعمليات الخطف والقتل، وصدرت لها توجيهات بالدخول وقتل الجنود الأمريكيين وخطفهم”.

ويصف موقع “يو إس توداي”، قائد فيلق القدس الإيراني، اللواء “قاسم سليماني”، بالشخصية القوية للغاية في داخل البلاد وعبر المنطقة. ويقول الخبراء إنه “ساعد إيران على توسيع مجال نفوذها عن طريق قوات بالوكالة في لبنان والعراق وسوريا”.

من جهته، قال العميل السابق في مكتب الاستخبارات الأميركية، “علي صوفان”، إن “’سليماني’ هو أقوى جنرال في الشرق الأوسط اليوم، وإنه كان مسؤولاً عن إنشاء قوس من النفوذ تصفه إيران بمحور المقاومة”.

يشار إلى أن وزارة الخارجية الأميركية رفضت التعليق على تصريحات “ماكول”، لكن كبار مسؤولي إدارة ترامب، بما في ذلك وزير الخارجية “مايك بومبو”، سبق وأن صرحوا أن الولايات المتحدة لديها تهديدات محددة وذات مصداقية عن استعداد إيران أو وكلائها لهجمات ضد القوات الأمريكية أو أهداف أمريكية في المنطقة، لكنهم لم يقدموا تفاصيل.

من الجدير بالذكر أن وزارة الخارجية الأميركية أمرت، يوم الأربعاء، الموظفين غير الضروريين بمغادرة العراق على الفور، حيث تمتلك الولايات المتحدة أكثر من 5000 جندي يتمركزون في العراق.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة