إدانة عربية لحادثة السفن وإيران تحذر من مؤامرة

فريق التحرير13 مايو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
thumbs b c f57efc20fde4c6637832cff27710d369 - حرية برس Horrya press
علم المملكة العربية السعودية – الأناضول

أدانت الخارجية السعودية، اليوم الإثنين، التخريب الذي استهدف ناقلتي نفط سعوديتين قبالة السواحل الإماراتية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، أن السعودية تدين الأعمال التخريبية التي استهدفت سفن شحن تجارية مدنية بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، قرب إمارة الفجيرة.

ووصف المصدر هذا العمل بـ”الإجرامي”، حيث أنه يشكل تهديداً خطيراً على أمن وسلامة حركة الملاحة البحرية، بما ينعكس سلباً على السلم والأمن الإقليمي والدولي”.

وكان وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، “خالد الفالح”، قد قال في بيان له نشرته وكالة الأنباء السعودية، إن ناقلتين سعوديتين “تعرضتا لهجوم تخريبي وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، بالقرب من إمارة الفجيرة”، الأمر الذي تسبب في حدوث أضرار في هيكلي الناقلتين.

وأكد على “المسؤولية المشتركة للمجتمع الدولي في الحفاظ على سلامة الملاحة البحرية وأمن الناقلات النفطية، تحسباً للآثار التي تترتب على أسواق الطاقة وخطورة ذلك على الاقتصاد العالمي”.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية المصرية في بيان، إنها “تدين كل ما من شأنه المساس بالأمن القومي الإماراتي”، وأكد البيان “تضامن مصر حكومة وشعباً مع حكومة وشعب الإمارات في مواجهة كافة التحديات التي قد تواجهها”.

كما أصدر مجلس التعاون الخليجي بياناً ندد فيه بأعمال التخريب التي تعرضت لها السفن في المياه الاقليمية للإمارات، وقال الأمين العام للمجلس، “عبداللطيف الزياني”، في بيان، إن “مثل هذه الممارسات غير المسؤولة من شأنها أن تزيد من درجة التوتر والصراع في المنطقة وتعرض مصالح شعوبها لخطر جسيم”.

وأصدرت وزارة الخارجية الأردنية بياناً مشابها أكدت فيه على “موقف الأردن الثابت والرافض أي عمل إجرامي يهدد أمن وسلامة حركة الملاحة البحرية في الخليج العربي أياً كان مصدره”.

في السياق نفسه، أعربت الخارجية الإيرانية عن قلقها وأسفها بشأن الحادثة مطالبة بإجراء تحقيق فيها. وذكر “عباس موسوي”، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، في بيان له، أن لهذه الحادثة تأثيراً سلبياً “على سلامة الملاحة وأمن العبور والمرور البحري”، محذراً من “أي مؤامرة من طرف حاقدين بغية زعزعة الاستقرار والأمن في المنطقة”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الرابطة الدولية للملاك المستقلين لناقلات البترول (إنترتانكو)، قولها إنها اطلعت على صور تظهر أن ”سفينتين على الأقل فيهما فتحات في جانبيهما نتيجة إطلاق نار“.

وكانت وزارة الخارجية الإماراتية قد أعلنت أن الحادث وقع بالقرب من إمارة الفجيرة الواقعة خارج مضيق “هرمز”، الذي يعد ممراً حيوياً للنفط والغاز.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة