قوات الأسد تخسر عشرات العناصر في ريف اللاذقية

2019-05-13T12:15:28+03:00
2019-05-19T10:48:43+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير13 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنتين
22050309 743447839183970 7781020185954609361 n - حرية برس Horrya press
عناصر من الجيش الحر في ريف اللاذقية – عدسة: أحمد حاج بكري – حرية برس©

اللاذقية – حرية برس:

أعلنت “هيئة تحرير الشام” اليوم الإثنين، أن قوات الأسد ومليشياتها تكبدت خسائر كبيرة في صفوف عناصرها، خلال محاولتها التقدم على محور “الكبينة” في ريف اللاذقية الشمالي.

ونقلت وكالة “إباء” المقربة من الهيئة عن مسؤول عسكري، أن غرفة العمليات المشتركة التي تضم الفصائل المقاتلة تصدت خلال الثلاثة أيام الماضية لـ 12 محاولة تقدم لقوات الأسد على محاور الساحل”.

وأضاف المصدر أن “غرفة العمليات استهدفت مواقع النظام بقذائف المدفعية موقعة عدداً كبيراً من القتلى والجرحى في صفوف النظام الذي عجز عن سحب قتلاه التي زادت عن 30 جثة، وذلك بعد قصف جنوني للمنطقة من قبل المروحيات والمدفعية والصواريخ”.

وفي سياق متصل، قتل أربعة عناصر من قوات الأسد على يد فصائل الثوار، فجر اليوم، خلال محاولتهم التقدم على محور “حرش الكركات” في ريف حماة الغربي، وسط محاولات نظام الأسد التقدم في تلك المناطق.

وكانت صفحات موالية نشرت خلال الأيام الماضية أسماء عشرات العناصر من قوات الأسد والمليشيات الموالية، قتلوا على محوري حماة والساحل، حيث تعتبر الحصيلة غير نهائية لوجود قتلى آخرين لم يعلن عنهم بشكل رسمي.

هذا وجددت مروحيات النظام قصفها بالبراميل المتفجرة على بلدات “حورتة، والصهرية، وميدان غزال” في جبل شحشبو غربي حماة، إضافة إلى قصف مماثل على بلدات “ترملا والهبيط وتل عاس” جنوبي إدلب، دون تسجيل إصابات.

وتحاول قوات الأسد وروسيا التوسع محور “الكبينة” في ريف اللاذقية، بهدف التقدم في تلك المنطقة التي تعتبر استراتيجية وتمكنه من رصد ناري لريف جسر الشغور ومنطقة سهل الغاب بالكامل.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة