شهيدان وجرحى في قصف لقوات الأسد غربي حماة

فريق التحرير12 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
50546903 818360231834058 2199877533137108992 n - حرية برس Horrya press
القصف الصاروخي على مدينة كفرزيتا بريف محافظة حماة الشمالي – عدسة: وليد أبو همام – حرية برس©

حماة – حرية برس:

استشهد مدنيان وأصيب آخرون، اليوم الأحد، جراء قصف مدفعي شنته قوات الأسد وميليشياته على قرية “شير مغار” في جبل شحشبو غربي حماة، قرب نقطة المراقبة التركية.

وأفاد “مصطفى أبو عرب”، مراسل حرية برس في حماة، أن “قوات الأسد المتمركزة في حاجز “الكريم” في سهل الغاب، استهدفت تجمعاً يضم خياماً للنازحين في محيط نقطة المراقبة التركية المتواجدة في قرية “شير مغار” بأكثر من 13 قذيفة مدفعية، أدت إلى استشهاد مدنيين وإصابة ثلاثة أخرين بجروح متفاوتة”.

وأضاف مراسلنا أن قوات الأسد وميليشياته استهدفت أيضاً بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصورايخ قرى وبلدات ريف حماة في كل من (الدقماق، الحميدية، زيزون، والحويز، والحمرا، والحواش)، كما ألقت طائرات الأسد المروحية براميل متفجرة على منازل المدنيين في قرية “السرمانية”، وشنت طائرات العدوان الروسي غارات جوية عدة بالصواريخ الفراغية على قرية “ميدان الغزال” في جبل شحشبو، وقريتي “لحايا” و”معركبة” في ريف حماة الشمالي.

وعلى الصعيد العسكري، أعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير”، التابعة للجيش السوري الحر، عن مقتل خمسة عناصر وإصابة آخرين من قوات الأسد وميليشياته في كمين محكم قرب قرية “باب الطاقة” في ريف حماة.

وتشهد مدن وبلدات ريف حماة الشمالي والغربي وقرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي تصعيداً عسكرياً غير مسبوق من قوات الأسد ومليشياته بدعم من طائرات العدوان الروسي، حيث أمطرت المنطقة بمئات القذائف والصواريخ والغارات الجوية، وأسقطت مئات الشهداء والمصابين، بينهم نساء وأطفال وشيوخ، مخلفة دماراً واسعاً في منازل المدنيين والبنى التحتية، فضلاً عن سيطرتها على بلدات عدة، ترافقت مع حركة نزوح واسعة للأهالي هرباً من القصف نحو شمالي إدلب، قرب الشريط الحدودي مع تركيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة