سفن تجارية تتعرض لتخريب قرب المياه الإقليمية الإماراتية

فريق التحرير12 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنتين
 - حرية برس Horrya press
ميناء الفجيرة-متداول

أكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، اليوم الأحد، أن أربع سفن شحن تجارية مدنية من جنسيات مختلفة قد تعرضت صباح اليوم لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة.

وقال الوزارة إن التخريب حدث  بالقرب من إمارة الفجيرة باتجاه الساحل الشرقي، وبالقرب من المياه الإقليمية وفي المياه الاقتصادية لدولة الإمارات، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام).

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية بياناً، أصدرته الخارجية الإماراتية اليوم، قالت فيه إن “الجهات المعنية اتخذت الإجراءات اللازمة كافة، وجاري التحقيق حول ظروف الحادث بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية، وأشارت في البيان إلى أن العمليات التخريبية لم تنتج عنها أي أضرار بشرية أو إصابات، ولا يوجد أيضاً أي تسرب لأي مواد ضارة أو وقود من هذه السفن.

وأكدت أن العمل يسير في ميناء الفجيرة بشكل طبيعي ومن دون أي توقف، وأن الشائعات التي تحدثت عن وقوع الحادث داخل الميناء عارية عن الصحة ولا أساس لها، وأن الميناء مستمر في عملياته الكاملة بشكل روتيني.

وشددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي على أن تعريض السفن التجارية لأعمال تخريبية وتهديد حياة طواقمها يعد تطوراً خطيراً، مؤكدة على ضرورة قيام المجتمع الدولي بمسؤولياته لمنع أي أطراف تحاول المساس بأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية، الأمر الذي يهدد للأمن والسلامة الدولية.

من جانبه نفى المكتب الإعلامي لحكومة الفجيرة في وقت سابق، صحة تقارير إعلامية تحدثت عن انفجارات في ميناء الفجيرة اليوم الأحد، وقال المكتب، في تغريدة على تويتر، إن “حركة العمل في ميناء الفجيرة تجري وفق المعتاد”، داعياً وسائل الإعلام إلى تحري الدقة والاعتماد على المصادر الرسمية.

في سياق متصل، نقلت وكالة “الحرة” عن المتحدثة باسم البنتاغون لشؤون العلاقات العامة، كولونيل “كارلا غليسون”، قولها إن “القيادة الوسطى الأميركية تتقصى المعلومات حيال الحادث، وأن هناك متابعة مع السلطات الاماراتية في هذا الشأن منذ ساعات الصباح الأولى”.

ورفضت المتحدثة الإفصاح عن مزيد من المعلومات، مشيرة إلى أن البنتاغون يتابع التحقيقات الإماراتية بشكل متواصل وسيعلن موقفه في وقت لاحق.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة