المبعوث الأمريكي يكشف عن موعد صفقة القرن وأهمية “أمن إسرائيل”

فريق التحرير12 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
F170314STR01 e1551634527322  - حرية برس Horrya press
جيسون غرينبلات، مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الشرق الأوسط – أرشيف

كشف جيسون غرينبلات، المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط، أن الأمر الوحيد الذي لن تفرط به إدارة دونالد ترامب في خطة التسوية التي تعدها (صفقة القرن) هو أمن “إسرائيل”.

وقال غرينبلات لقناة “فوكس نيوز” الإخبارية، إن الخطة التي تعدها إدارة بلاده (صفقة القرن) ستنشر بعد عيد الفطر عند المسلمين، وعيد نزول التوراة “شفوعوت”عند اليهود، وتشكيل الحكومة الجديدة في إسرائيل.

وسئل غرينبلات أثناء المقابلة حول إعلان السلطة رفض خطة السلام الأمريكية حتى قبل نشرها، فأجاب أنه “يأمل أن تتاح للشعب الفلسطيني الفرصة للتعرف على الخطة”.

وأعرب المبعوث الأمريكي، عن أمله في أن توافق السلطة الفلسطينية في نهاية المطاف على قراءة تفاصيل الخطة، وقال: “إنه أمر محبط للغاية بالنسبة للمواطنين الفلسطينيين، لقد التقيت بالكثير منهم، وهذه هي الرسالة التي ينقلونها إليّ، وهم يدركون أن بعض جوانب الخطة قد لا تعجبهم، ولكنهم غاضبون لأن قادتهم يقولون إنهم لن يناقشوها إطلاقا”.

وأوضح غرينبلات أن خطة السلام ستتناول جميع القضايا الأساسية، مؤكداً أنها خطة سياسية واقتصادية على حد سواء. وأردف: “بعد أن يطلع الجميع على مضمون الخطة والأفكار المطروحة فيها، سيبقى هناك طريق طويل قبل توقيع الاتفاق النهائي القائم على أساسها، وعلى الأطراف نفسها التفاوض”.

وأكد غرينبلات أن “الشيء الوحيد الذي لن تفرط به إدارة ترامب هو أمن إسرائيل”.

وكانت تقارير “إسرائيلية”، نشرت ما قالت إنه مسودة بنود “صفقة القرن” التي تعتزم الإدارة الأمريكية طرحها في يونيو/حزيران المقبل، تعطي الكثير من المزايا للاحتلال الإسرائيلي، مقابل اقتطاع حقوق الفلسطينيين.

وتنص الصفقة على توقيع اتفاق ثلاثي بين “إسرائيل ومنظمة التحرير و”حماس”، وتقام دولة فلسطينية يطلق عليها “فلسطين الجديدة”، على أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة من دون المستوطنات القائمة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة