أنا النازحُ

فريق التحرير10 مايو 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
60392395 298794201012243 2417278177681342464 n - حرية برس Horrya press

خاطرة بقلم عائشة صبري

أنا النازحُ
أتُراكَ تراني
أنا النازحُ
من مكاني
من يأويني؟

أتدري كيفَ أنامُ
في الحقولْ
وأتظلُّل بأوراقِ الأشجار
ساعةً تحرقني الشَّمس
وساعةً تُغرقني الأمطار

صرخاتي جابتْ كلَّ صوبٍ
وأسمعتْ أنَّاتي الأكوان
رمضانُ جاءني دونَ فرحٍ
وأنا أجرُّ عزمي بحبلِ الأحزان
أصومُ خارجَ أسوار منزلي
وأترَقبُ من يتصدَّق عليَّ
بوجبةِ الإفطار

لا .. هذا لا شيءٌ ..
بلْ باتتْ أمنيتي خيمةً
أسترُ بها عائلتي
ألمُّ بها شملي
وأمزُّق أحلامي
لتحصرها خيمةً ..

الآلافُ مثلي
والجميعُ ينتظرُ
الخلاص
بتنا مادةً تملؤها الشاشات
والجميعُ ينظرُ
نظراتِ حزنٍ ..
نظراتِ عجزٍ ..
نظرات شماتة !..

هيَّا افعلوا شيئًا
لأجلي ..

خلّصوني من مأساتي
فإنْ عجزتم عن إعادتي لمنزلي
أعطوني خيمةً !!
أرجوكم …
افعلوا شيئًا
لأجلي ..
أنا النازح ..

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *