الاحتلال يرفع حظر الصيد مقابل شواطئ غزة

2019-05-10T01:32:21+02:00
2019-05-10T02:24:11+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير10 مايو 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر
37 - حرية برس Horrya press
صياد يقوم بغزل شباكه استعداداً لرحلة الصيد في ميناء غزة – الثلاثاء 17/4/2018 – عدسة: فارس أبو شيحة – حرية برس©

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس:

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء الخميس، السماح للصيادين الفلسطينيين بالعودة للإبحار من جديد بقواربهم من أجل ممارسة مهنة الصيد من جديد في عرض بحر قطاع غزة وفق شروط مقيدة، والبحث عن لقمة عيشهم الصعبة في ظل الحصار المفروض منذ 12 عاماً، بعد فرضها الإغلاق الشامل على الصيد حتى إشعار آخر منذ بدء التصعيد الأخير على القطاع، إلى جانب فتح المعابر الحدودية مع قطاع غزة في كلا الاتجاهين بدءاً من صباح يوم غد الجمعة لاستئناف إدخال الوقود اللازمة لتشغيل محطة الكهرباء بغزة.

وأفاد نقيب الصيادين في غزة “نزار عياش” في حديثه لـ”حرية برس” إن “سلطات الاحتلال الإسرائيلي أبلغتنا بإعادة فتح البحر أمام الصيادين على مساحة 12 ميل من ميناء غزة حتى رفح جنوباً، و6 أميال حتى بيت لاهيا شمالاً في عرض البحر اعتباراً من صباح يوم غد الجمعة، بعد فرضها الإغلاق الشامل عليه حتى إشعار آخر نتيجة التصعيد الأخير على القطاع مطلع الأسبوع الماضي”.

من جهتها أعلنت إدارة معبر “آيرز” شمالي قطاع غزة في بيان صحفي عن استئناف عمل معبر بيت حانون “ايرز” لكافة المواطنين اعتباراً من صباح يوم غد الجمعة بكلا الاتجاهين للمغادرين والقادمين بشكل طبيعي، وفتح معبر كرم أبو سالم بشكل جزئي لادخال المحروقات إلى قطاع غزة.

وكانت الاحتلال الإسرائيلي قد فرضت الإغلاق الشامل على مداخل ومعابر الضفة الغربية وقطاع غزة، إلى جانب منع الصيادين الفلسطينيين من ممارسة مهنتهم في عرض بحر قطاع غزة لاشعار آخر، نتيجة التصعيد الأخير على القطاع، وبحجة الأعياد اليهودية.

ويفرض الاحتلال الإسرائيلي طوقاً بحرياً على قطاع غزة منذ أكثر من عشر سنوات، وتتعمد قواته إلى إطلاق النار المباشر على الصيادين واعتقالهم واحتجاز قواربهم، في محاولة لتشديد الحصار على القطاع المنهك.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة