تقرير: استهلاك دول الاتحاد الأوروبي يهدد موارد كوكب الأرض

فريق التحرير9 مايو 2019آخر تحديث : منذ شهرين
2791596 1010032437 - حرية برس Horrya press

أفاد تقرير نشر اليوم الخميس، بأن دول الاتحاد الأوروبي الثماني والعشرين تستهلك موارد كوكب الأرض بوتيرة أسرع بكثير من تجددها، وأن أي من هذا الدول لا تطبق سياسات مستدامة للاستهلاك.

وقال التقرير الذي صدر عن “الصندوق العالمي للطبيعة والشبكة العالمية للبصمة البيئية”: إن ”كل دول الاتحاد الأوروبي تعيش على أكثر مما تسمح به موارد كوكبنا، الاتحاد الأوروبي ومواطنوه يستخدمون ضعفي ما تستطيع الأنظمة البيئية في الاتحاد الأوروبي تجديده“.

ولفت التقرير إلى أن الاتحاد الأوروبي يستهلك ما يقرب من 20 في المئة من الإمكانات الحيوية للأرض، على الرغم من  أنه يضم سبعة في المئة فحسب من سكان العالم“.

وأضاف، ”بعبارة أخرى، سيتطلب الأمر 2.8 كوكب آخر إذا كان استهلاك الجميع بنفس متوسط استهلاك المواطن في الاتحاد الأوروبي. هذا أعلى بكثير من المتوسط العالمي وهو ما يقرب من 1.7 كوكب“.

يأتي هذا التقرير في الوقت الذي يجتمع فيه قادة التكتل في بلدة “سيبيو” الرومانية لتحديد مسار الاتحاد بعد أن تنسحب منه بريطانيا في وقت لاحق هذا العام، ومن أجل بحث أولويات السنوات الخمس المقبلة، وتأتي حماية البيئة على رأس الأولويات التي سيدرسونها، لكن وجهات النظر بشأن التحرك الملموس تختلف من دولة لأخرى وتتأثر بشكل كبير بالصناعات المهيمنة في تلك الدول.

من الجدير بالذكر أن حماية المناخ والتنمية المستدامة من أهم المواضيع المطروحة خلال حملات الدعاية لانتخابات البرلمان الأوروبي التي ستجرى من 23 إلى 26 أيار/مايو  التي ستحدد ملامح قيادات مؤسسة أوروبية مهمة وبرامجها.

وتضغط المفوضية الأوروبية على دول التكتل لكي تتوقف عن تلويث البيئة بحلول 2050 عن طريق خفض انبعاثات الكربون التي قد تتسبب في ارتفاع متوسط درجات حرارة كوكب الأرض، الأمر الذي ستكون له عواقب وخيمة على الاقتصاد الدولي وسبل العيش.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة