قوات الأسد تسيطر على عدة مناطق في ريف حماة

2019-05-09T14:34:43+03:00
2019-05-09T14:38:19+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير9 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
wh1 - حرية برس Horrya press
عناصر من قوات الأسد في ريف حماة – أرشيف

حماة – حرية برس:

سيطرت قوات الأسد ومليشياتها، اليوم الخميس، ودون مقاومة تذكر على عدة مناطق في ريف حماة، وذلك بعد يوم من سيطرتها على بلدة “كفرنبودة” في إطار الحملة العسكرية التي تشنها بدعم روسي.

وأفاد مراسل حرية برس في حماة بأن قوات الأسد سيطرت على مدينة “قلعة المضيق” شمال غربي حماة بعد انسحاب الفصائل منها، كما سيطرت على منطقة الكركات و”تل هواش” وبلدة “الشيخ ادريس” في سهل الغاب غربي حماة.

وأضاف المراسل أن قوات الأسد سيطرت على جميع المناطق المذكورة دون قتال، موضحاً أن تقدم النظام في هذه المناطق يجعل مناطق أخرى في سهل الغاب وجبل شحشبو بحكم الساقطة نارياً ومن المرحج أن تسيطر عليها قواته خلال الساعات المقبلة.

تأتي هذه التطورات بعد يومين من سيطرة قوات الأسد على “تل عثمان” الأستراتيجي وقرية “الجنابرة”، بالإضافة إلى سيطرته على بلدة “كفرنبودة” شمالي حماة، عقب اشتباكات عنيفة مع فصائل الثوار وتغطية جوية من الطيران الروسي.

بدورها، أعلنت المعرفات الرسمية التابعة للجبهة الوطنية للتحرير، عن تدمير قاعدة كونكورس تابعة لقوات النظام على جبهة كفرنبودة شمال حماة، كما أعلنت صباحاً عن تدمير دبابة بصاروخ مضاد للدروع عند حاجز المكاتب في قلعة المضيق غربي حماة.

هذا وتشهد مدن وبلدات ريفي حماة وإدلب خلال الأيام الماضية غارات جوية متواصلة أوقعت مئات الشهداء والجرحى، كما تسببت بخروج العديد من المنشآت الخدمية والطبية والتعليمية عن الخدمة بشكل كامل.

وصعد نظام الأسد وروسيا من قصفهما، في 26 من شهر نيسان الماضي، بعد ختام الجولة الـ 12 من محادثات “أستانا” التي لم تتفق فيها “الدول الضامنة” (روسيا، تركيا، إيران) على تشكيل اللجنة الدستورية، كما لم يستجد شيء بخصوص إدلب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة