الاتحاد الأوروبي يلوح بفرض عقوبات على إيران

فريق التحرير8 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنتين
iran - حرية برس Horrya press
مفاعل بوشهر النووي الإيراني – AFP

لوح مصدر في الرئاسة الفرنسية اليوم الثلاثاء، إلى إمكانية إعادة فرض عقوبات على إيران إذا تراجعت عن أجزاء من الاتفاق النووي المبرم في العام 2015 مع الدول الكبرى.

وجاءت تلك التهديدات عقب إعلان طهران استئناف أنشطتها النووية، على خلفية العقوبات الأمريكية الأخيرة، حيث زعمت طهران أن أوروبا لم تفِ بالتزامها بالاتفاقات التجارية خوفاً من الولايات المتحدة وإمكانية فرض عقوبات عليها هي الأخرى.
وكانت وكالة الأنباء الإيرانية التابعة للنظام كشفت أمس الاثنين أن “إيران سوف تستأنف برنامجها النووي المتوقف رداً على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم عام 2015″، وأضافت أن “طهران لن تنسحب من الاتفاق”.
وأشارت الوكالة إلى أن الرئيس الإيراني “حسن روحاني” سيرسل غداً رسالة إلى قادة الدول الخمسة المتبقين في الاتفاق، يعلن فيها أن بلاده قررت تقليل التزاماتها بموجب الاتفاق، رداً على العقوبات الأميركية وعدم قيام الأطراف الأخرى بتنفيذ تعهداتها.

وقال المصدر في الرئاسة الفرنسية “لا نريد أن تعلن طهران غداً إجراءات تخرق الاتفاق النووي لأننا كأوروبيين في هذه الحالة سنضطر لمعاودة فرض العقوبات وفقا لشروط الاتفاق”، وأضاف “لا نريد أن نقوم بذلك ونأمل ألا تتخذ طهران هذا القرار”، بحسب وكالة رويترز.

وأضاف في هذا الصدد “بعثنا رسائل إلى طهران بأننا عازمون على مواصلة تنفيذ الاتفاق ونريد منهم حقاً البقاء في هذا الاتفاق رغم أننا نأخذ في الاعتبار التعقيدات المحيطة بالوضع الراهن ونقلنا نفس الرسائل إلى حلفائنا الأميركيين”.

وذكر أن “ما نتوقعه في هذه المرحلة هو رد فعل أوروبي جماعي اعتماداً على البيان الذي ستصدره إيران غدا ولكن بما أننا لا نعرف بعد ما الذي سيحويه (البيان)، فنحن مستعدون لجميع الاحتمالات”.

تأتي هذه التطورات من جانب النظام الإيراني من جهة والاتحاد الأوروبي من جهة أخرى في وقت تتحدث فيه مصادر أميركية عن نية الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” فرض مزيد من العقوبات غداً الأربعاء، تزامنا مع الذكرى السنوية الأولى للاتفاق النووي.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة