شهداء وجرحى برصاص الاحتلال شرقي غزة

فريق التحرير3 مايو 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر
57019636 1375886619226933 5321898116822073344 n copy - حرية برس Horrya press
آلاف الفلسطينيين يتظاهرون بالقرب من السياج الحدودي الفاصل مع الأراضي المحتلة في مسيرات العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة – حرية برس©

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس:

استشهد ثلاثة فلسطينيين برصاص قناصة جنود الاحتلال الإسرائيلي، وأصيب عشرات آخرين بينهم أطفال ونساء، اليوم الجمعة، خلال مواجهات مسيرات العودة الـ٥٧ التي أطلق عليها جمعة “الجولان عربية سورية” شرقي قطاع غزة.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، الدكتور”أشرف القدرة”، لـ”حرية برس” أن “الشابين (عبد الله إبراهيم أبو ملوك ٣٣ عاماً، وعلاء حسن البابلي ٢٩ عاماً) استشهدا جراء استهداف طائرات الاحتلال الإسرائيلي موقعاً تابعاً للمقاومة الفلسطينية شرق المغازي، وسط قطاع غزة، كما أصيب آخرون في الاستهداف، بينهم اثنان في حالة خطرة نقلوا إلى المستشفيات القريبة لتلقي العلاج”.

وأضاف “القدرة” أن “الشاب الثالث وهو (رائد خليل أبو طير، ١٩ عاماً) استشهد متأثراً بجروحه التي أصيب بها خلال مواجهات مسيرات العودة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، بالإضافة إلى إصابة نحو ٥٠ فلسطينياً آخرين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على طول السياج الحدودي الفاصل شرق قطاع غزة”، وبين “القدرة” أن “من بين المصابين 10 أطفال و سيدتان و3 مسعفين وصحفية”.

وفي سياق متصل، زعمت وسائل إعلام عبرية إصابة جنديين في جيش الاحتلال الإسرائيلي بعد إطلاق النار عليه من جانب قناص فلسطيني شرق البريج وسط قطاع غزة، حيث وصفت جراح أحدهم بالخطيرة، وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، “أفيخاي ادرعي”، إن قواته تعرضت لإطلاق نار من طرف فلسطينيين على الجدار الفاصل جنوب قطاع غزة، وأصيب جندي بجروح متوسطة، نقل على إثرها إلى مستشفى “سوروكا” داخل الاراضي المحتلة.

واستهدفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي مخيم العودة شرق البريج بعدد من الصواريخ، بالإضافة إلى استهداف موقع يتبع للمقاومة الفلسطينية في ذات المكان، من دون وقوع أي إصابات، وفقاً لمصادر المحلية.

بدوره، قال القيادي في حركة “حماس”، “سهيل الهندي”، في كلمة له خلال مشاركته في فعاليات مسيرات العودة شرق قطاع غزة، إن” مسيرات العودة قد حققت بعض أهدافها وما زالت ماضية حتى تحقيق أهدافها الكبيرة”، وأضاف: “نحن على بعد أيام قلائل من ذكرى يوم النكبة الذي يصادف في الخامس عشر من أيار/ مايو الجاري، حيث ستزحف الجماهير بمئات آلاف إلى الحدود الشرقية لقطاع غزة، لتأكيد ثوابتهم وحقهم في العودة إلى ديارهم”.

ودعت “الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار عن غزة”، في بيان صحفي لها مساء اليوم، المواطنين الفلسطينيين إلى المشاركة في الجمعة القادمة التي ستحمل اسم “موحدون ضد صفقة القرن”، بالقرب الحدود الشرقية لقطاع غزة.

يشار إلى أن الحصيلة الأولية لمواجهات مسيرات العودة، بحسب ما أوردته وزارة الصحة في غزة، قد بلغت نحو ٢٧٥ شهيداً وأكثر من ١٧ ألف مصاب بجروح مختلفة وصلت أصحابها إلى مستشفيات القطاع، منهم 3467 طفلاً و1111 سيدة جراء اعتداء قوات الاحتلال على المشاركين السلميين في مسيرات العودة منذ انطلاقها في الثلاثين من شهر آذار العام الماضي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة