مصرع قيادي وعناصر من الحوثيين في مواجهات شمالي “الضالع”

فريق التحرير27 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
32406CA4 7E33 4CD6 9F5C 496689E62776 cx0 cy6 cw0 w1023 r1 s - حرية برس Horrya press
عناصر في القوات التابعة للحكومة اليمنية في الحديدة – أ ف ب

أعلن الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية والمدعوم من التحالف العربي، يوم الجمعة، مصرع أكثر من 70 عنصراً من ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، في مواجهات وغارات للتحالف العربي استهدفت معاقل لهم على جبهة “مريس” شمالي محافظة “الضالع”.

وأفاد الموقع الرسمي للجيش اليمني أن المواجهات اندلعت في أثناء محاولة عناصر من الميليشيات التقدم باتجاه منطقة “القهرة” شمالي جبهة “مريس”، وأكد أن قوات الجيش الوطني أفشلت محاولة الميليشيات، وأجبرتها على التراجع بعد تكبيدها 30 قتيلاً، بينهم القيادي الميداني المكنى “أبو حمزة”، وجرح آخرين.

وفي السياق ذاته، استهدفت قوات الجيش اليمني بعدد من الصواريخ الحرارية تجمعات لميليشيا الحوثي، في منطقة “يعيس” في الجبهة ذاتها، وأسفر القصف عن مصرع 40 من عناصر الميليشيات، وتدمير عدد من الآليات التابعة لها.

وشنت طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية غارات على تجمعات لميليشيا الحوثي مستهدفة خطوط الإمداد المؤدية إلى جبهات القتال شمالي محافظتي “لحج” و”الضالع”، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

في غضون ذلك، اندلعت مواجهات عنيفة بين ميليشيا الحوثي وقوات الجيش اليمني في مديرية “الزاهر” في محافظة البيضاء جنوبي اليمن، حيث يحاول الحوثيون استعادة أحد المواقع الجبلية الاستراتيجية التي خسروها في المديرية في وقت سابق.

وكثفت الميليشيا قصفها بمختلف أنواع الأسلحة على مواقع قوات الجيش اليمني والقرى السكنية في بلدة “الحبج” في مديرية “الزاهر”، وتسبب القصف العشوائي في تدمير عدد من المنازل وإصابة مدنيين.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة