جرحى فلسطينيون برصاص الاحتلال في فعاليات مسيرات العودة

فريق التحرير26 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
58383200 1385817248233870 9091094074999439360 n copy - حرية برس Horrya press
مظاهرات في جمعة ” الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام الفلسطيني على الحدود الشرقية لمخيم البريج وسط قطاع غزة- حرية برس©

فارس أبو شيحة-غزة-حرية برس:

أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي في أثناء تظاهرهم الأسبوعي، وذلك بالقرب من السياج الحدودي الفاصل شرق قطاع غزة، ضمن فعاليات مسيرات العودة التي أطلق عليها جمعة “الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام الفلسطيني”.

وأكد الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، الدكتور “أشرف القدرة”، لـ”حرية برس”، إصابة ٦٠ مواطناً فلسطينياً برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في أثناء مشاركتهم في فعاليات مسيرات العودة على طول حدود قطاع غزة، بجروح ما بين المتوسطة والطفيفة.

وبيّن القدرة، أن “أربع إناث وخمسة عشر طفلاً ومسعفاً وصحفياً قد أصيبوا في داخل الميدان على الحدود شرق مخيم البريج ورفح جنوبي قطاع غزة”.

وأفاد شهود عيان شاركوا في المسيرات لـ”حرية برس” أن “عدداً من الشبان الفلسطينيين المتظاهرين، بالقرب من السياج الحدودي شرق مخيم البريج، قد اقتحموا السلك الفاصل مع الأراضي الفلسطينية المحتلة في عام ٤٨، واشتبكوا مع جنود الاحتلال الإسرائيلي بإلقاء حجارة من مسافة قريبة، فيما رد جنود الاحتلال الإسرائيلي بإلقاء القنابل الصوتية والرصاص عليهم بشكل مباشر، ليتمكنوا بعد عناء من الانسحاب من المكان بعد إصابة عدد منهم.

58378675 1385817198233875 666523313102651392 n copy - حرية برس Horrya press
مظاهرات في جمعة ” الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام الفلسطيني على الحدود الشرقية لمخيم البريج وسط قطاع غزة- حرية برس©

من جهته، أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس، “إسماعيل رضوان”، في كلمة له في مخيم العودة شرق مدينة غزة، أن “الوحدة الوطنية الفلسطينية فريضة شرعية وضرورة وطنية لمواجهة المشاريع الصهيو أمريكية في المنطقة وعلى رأسها صفقة القرن، داعياً السلطة الفلسطينية إلى وقف التنسيق الأمني وسحب الاعتراف بالاحتلال الصهيوني والتبرؤ من ’أوسلو’ وعدم الرهان على الحلول السلمية”.

وأردف القيادي “رضوان”، قائلاً: “المدخل الطبيعي لتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام هو رفع العقوبات المفروضة على أبناء شعبنا في قطاع غزة وتعزيز صمودهم في مواجهة الاحتلال”.

ودعا “رضوان” حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” إلى الجلوس إلى طاولة واحدة من أجل تحقق الوحدة الوطنية بتطبيق اتفاقات القاهرة ٢٠١١ ومخرجات بيروت ٢٠١٧، وتشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها الكل الفلسطيني، تعد لانتخابات عامة رئاسية ومجلس تشريعي ومجلس وطني.

وثمن “رضوان”، موقف الجهود المصرية الراعي ملف المصالحة الفلسطينية ودعاهم إلى الضغط على السلطة الفلسطينية للالتزام باتفاقات المصالحة.

وفي السياق ذاته، دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار في بيان صحفي لها، مساء اليوم، الجماهير العربية إلى المشاركة في فعاليات الجمعة القادمة تحت شعار جمعة “الجولان عربية سورية”؛ تأكيداً منها على وحدة الأمة العربية والتصدي لمخططات الإدارة الأمريكية وصفة القرن.

وأعلنت الهيئة الوطنية يوم الأربعاء الذي يوافق ١٥ من شهر مايو القادم، يوماً للإضراب الشامل في قطاع غزة والضفة الغربية والشتات، حيث يصادف ذكرى مرور ٧١ عاماً على النكبة الفلسطينية، داعياً  أبناء الشعب الفلسطيني في  أماكن تواجده كافة إلى المشاركة الفاعلة في هذا اليوم.

من الجدير بالذكر، أن الحصيلة الأولية لمسيرات العودة وكسر الحصار، حسبما أوردته وزارة الصحة في غزة، قد بلغت ٢٧٢ شهيداً فلسطينياً وأكثر من ١٦ ألف مصاب بجروح مختلفة، من بينهم ٥٥١ وصفت جراحهم بالخطيرة، فيما وصل عدد حالات البتر إلى ١٣٦ للأطراف العلوية والسفلية من الجسم، منذ انطلاقها في الثلاثين من شهر آذار/ مارس في العام الماضي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة