ترامب ينفي محاولة إقالة مولر من التحقيق في التدخل الروسي

2019-04-26T01:07:45+03:00
2019-04-26T01:08:01+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير26 أبريل 2019آخر تحديث : منذ شهرين
Mueller Trump Investigation - حرية برس Horrya press
الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” وعلى يساره المحقق الخاص “روبرت مولر”

نفى الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” اليوم الخميس، ما نسب إليه في تقرير مولر النهائي حول اتصال “ترامب” بمحامي البيت الأبيض “دون ماكغاهن” في منزله وأمره بالاتصال بوزير العدل بالإنابة وإخباره بضرورة عزل “مولر” في محاولة لتقويض مصداقية “ماكغاهن” قبل شهادة محتملة أمام الكونغرس.

وقال الرئيس الأميركي في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على تويتر “بالنسبة لما نقلته وسائل الإعلام الإخبارية المزيفة على نحو غير صحيح، لم أقل أبدا لمستشار البيت الأبيض في ذلك الحين دون ماكغاهن أن يقيل روبرت مولر مع أن لي الحق قانونا في القيام بذلك”، مضيفاً “لو كنت أريد إقالة مولر لما كنت احتاج إلى ماكغاهن للقيام بذلك، كان بإمكاني أن أفعل ذلك بنفسي”.

تأتي تصريحات “ترامب” في إطار محاولات البيت الأبيض لإحباط مساعي أعضاء ديمقراطيين بالكونغرس لمواصلة تحقيقات تتصل بالتحقيق الذي أجراه مولر في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية عام 2016، واحتمال تورط ترامب في عرقلة العدالة.

حيث أصدر رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب الأمريكي الديمقراطي “جيري نادلر” مذكرة استدعاء يأمر فيها مستشار البيت الأبيض السابق “دون ماكغاهن” بالإدلاء بشهادته أمام الكونغرس وأشارت تقارير إعلامية إلى أن البيت الأبيض قد يمنع ماكجان من الامتثال لأمر الكونجرس، فيما صرح ترامب أمس لمراسلي البيت الأبيض “لقد كنت أكثر الرؤساء شفافية..سنواجه جميع مذكرات الاستدعاء”.

وكان “مولر” قد أشار في النسخة المنقحة تقريره حول التحقيق الذي استمر لأكثر من عامين ونشر الأسبوع الماضي أن “ترامب سعى قبل نحو عامين إلى عزل المحقق الخاص”، مشيراً إلى أن جهود الرئيس الأميركي “لعزل مولر جاءت بعد تقارير صحافية بأن الرئيس يخضع للتحقيق معه بتهمة عرقلة العدالة”.

وبحسب التقرير فإن ترامب اتصل بمحامي البيت الأبيض “دون ماكغاهن” في منزله “وأمره بالاتصال بوزير العدل بالإنابة ليقول له إن للمحقق الخاص مصالح متضاربة ويجب عزله”، لكن المستشار ماكغاهن رفض تنفيذ أمر ترامب بإقالة مولر.

وذكر التقرير أن ترامب اعتقد أن تعيين محقق خاص يشرف على التحقيق الاتحادي في التدخل الروسي في انتخابات عام 2016 ينذر بنهاية رئاسته، حيث قلق ترامب عندما أبلغه وزير العدل السابق “جيف سيشنز” بتعيين مولر، في أيار/ مايو 2017، وقال ترامب وقد رجع بظهره للوراء على مقعده “يا إلهي. هذا أمر فظيع. هذه نهاية رئاستي. لقد انتهيت”، ثم سأل ترامب وزير العدل، الذي وبخه على مدى شهور لتنحيه عن التحقيق الروسي “كيف سمحت بحدوث هذا يا جيف؟” مضيفا أن الوزير تخلى عنه.

وأنهى المحقق الخاص “روبرت مولر” الذي كان مديراً لمكتب التحقيقات الفيدرالي، تحقيقاً دام حوالي عامين تخللهما توجيه الاتهام إلى عشرات الشخصيات الأمريكية والروسية بينهم مساعدون مقربون من الرئيس ترامب للبحث عن حقيقة التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية عام 2016، وقام بتسليم تقريره النهائي إلى وزير العدل بيل بار قبل شهر ليفرج عنه الأخير اليوم، التقرير الذي لم يتمكن من خلاله بناء على الأدلة من إعلان براءة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” من عرقلة العدالة.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة