عقوبات أميركية جديدة ضد ممولين لمليشيا “حزب الله”

فريق التحرير25 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
hizbollah - حرية برس Horrya press
عناصر من مليشيا حزب الله اللبنانية المصنفة كمظمة إرهابية على لوائح الإرهاب الأميركية

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الأربعاء، عقوبات جديدة على عدة أفراد وكيانات ضمن برنامج يهدف إلى تجفيف مصادر تمويل مليشيا “حزب الله” اللبنانية المدعومة من إيران، بالإضافة إلى تقديم مكافآت مالية تصل قيمتها إلى 10 ملايين ​دولار​ لكل من يساعد في ذلك.

وقال موقع وزارة الخزانة الأميركية على الإنترنت إن العقوبات استهدفت شخصين أحدهما بلجيكي والآخر لبناني، بالإضافة إلى ثلاثة كيانات، اثنان في بلجيكا وآخر في بريطانيا.

وقالت وكالة رويترز إن العقوبات استهدفت “وائل بازي” المقيم في بلجيكا لأنه تصرف نيابة عن والده “محمد بازي” أحد الممولين لمليشيا حزب الله، واتخذ المكتب إجراء أيضا ضد شركتين بلجيكيتين وشركة مقرها بريطانيا تخضع لسيطرة “بازي”.

وإضافة إلى ذلك استهدفت الخزانة الأمريكية أيضا “حسن طباجة” قائلة إنه “تصرف نيابة عن شقيقه أدهم طباجة وهو أيضا من الممولين لمليشيا حزب الله”، ويشمل الإجراء الأمريكي تجميد أصولهم وممتلكاتهم ويمنع المواطنين الأمريكيين والشركات الأمريكية من التعامل معهم.

وتأتي هذه العقوبات بعد يومين من إعلان واشنطن عن إطلاق مبادرة تهدف إلى تجفيف منابع تمويل ميليشيا “حزب الله”، وتقديم مكافأة مالية تصل إلى 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات قد تساهم في تحقيق تلك الغاية.

وكان مساعد وزير الخزانة الأميركي لشؤون تمويل الإرهاب “ميشيل بيلنغسليا” قد صرح قبل أيام أن “هناك ثلاثة أشخاص يلعبون دوراً بارزاً في دعم حزب الله، من خلال شبكات تمتد في أربع قارات، وتتعاون مع حكومات فاسدة، وتتاجر بالمخدرات والممنوعات، وهم محمد بزي وأدهم طباجة وعلي شرارة”، مشيراً إلى أن بلاده تسعى إلى عزل مليشيا “حزب الله” وكشف مواردها المالية، واستهداف زعمائها في أي مكان بالعالم.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة