طهران: على الولايات المتحدة الاعتذار وإيقاف ضغوطها

فريق التحرير24 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
 الإيراني روحاني - حرية برس Horrya press
الرئيس الإيراني-روحاني

أعلن الرئيس الإيراني “حسن روحاني”، اليوم الأربعاء، إن جلوس بلاده إلى طاولة المحادثات مع الولايات المتحدة الأمريكية متوقف على إيقاف أميركا ضغوطها على طهران وتقديم اعتذار لها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها “روحاني” خلال جلسة لمجلس الوزراء، بحسب التلفزيون الرسمي الإيراني.

وأوضح “روحاني” أن الولايات المتحدة ليست جادة في مسألة التفاوض مع طهران، مشيراً الى أن أي طلب للتفاوض لن يؤدي إلى نتيجة إذا كان مبنياً على الكذب والتنمر، على حد تعبيره.

وتابع أن “الشعب الإيراني يدرك جيداً أن المقاومة هي أفضل سبيل لمواجهة المبادرات غير القانونية، فالتفاوض هو الطريق الذي يجب أن نسلكه بعد إنهاء الضغوط الممارسة ضدنا”.

وتطرق “روحاني” إلى قرار واشنطن بشأن عدم تجديد إعفاءات استيراد النفط الإيراني قائلاً: “الولايات المتحدة لن تنجح في مساعيها الرامية إلى تقليص صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر، وسنستمر في بيع النفط بوسائل متعددة، فالولايات المتحدة لا تملك القوة الكافية لضبط أسواق النفط العالمية”.

وبخصوص تصريح واشنطن أنها اتفقت مع السعودية والإمارات من أجل تعويض نقص السوق من مادة النفط قال “روحاني” إن “تعهد السعودية والإمارات بتعويض السوق العالمية عن النفط الإيراني يعني مواجهة إيران وشعبها، وعلى السعودية والإمارات معرفة أنه من المستحيل إيصال صادراتنا النفطية إلى الصفر”، مضيفاُ أن السعودية والإمارات تَدينان بوجودهما اليوم لإيران لأنها رفضت مساعدة الرئيس العراقي السابق صدام حسين في غزو البلدين.

وأضاف أنه ”لولا قرار إيران المتعقل آنذاك بعدم التعاون مع صدام، لما بقي أثر لهذين البلدين اليوم”.

وفي ختام كلمته ألمح إلى أن إيران بقدر ما هي أهل للتفاوض هي أهل للحرب أيضاً، مؤكداً على رفض الحوار في ظل التهديد.

من جهته، شدد رئيس هيئة الأركان الإيرانية “محمد باقري”، على أن الولايات المتحدة ستتلقى العقاب على عدائها لإيران في الوقت المناسب.

وكانت الولايات المتحدة قد قررت يوم الإثنين عدم تجديد الإعفاءات بشأن استيراد النفط الإيراني بحلول أيار/ مايو المقبل، لـ 8 دول حصلت على استثناءات بشأن العقوبات الإيرانية في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وقد بدأت واشنطن، في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، تنفيذ حزمة عقوبات شملت صناعة النفط في إيران والمدفوعات الخارجية؛ ما أثر على إنتاج الخام والصادرات.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة