آلاف من طلاب الجزائر يطالبون برحيل رموز النظام السابق

فريق التحرير23 أبريل 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
thumbs b c 43568f73bc35fd6e4dc117e306ccda45 - حرية برس Horrya press
مظاهرات في الجزائر رفضاً لرموز نظام بوتفليقة

تجمع ما يزيد عن 5 آلاف طالب في ساحة البريد المركزي وسط العاصمة الجزائر، اليوم الثلاثاء، ضد رموز نظام “بوتفليقة، مطالبين بإبعادهم جميعاً عن السلطة.

ونظم الطلاب مسيرات عدة في وسط العاصمة، رافعين لافتات عبرت عن رفضهم رئيس الدولة المؤقت، “عبد القادر بن صالح”، والمشاورات السياسية التي أطلقها. وهتفوا ضد رئيس الوزراء “نور الدين بدوي” وأعضاء حكومته، ورددوا شعارات تطالب باستقلالية العدالة ومحاسبة الفاسدين جميعهم  بدون استثناء، ولم يتدخل أفراد وعناصر الشرطة الذين لوحظ توافدهم إلى ساحات التظاهر.

واستمرت المظاهرات في بقية المدن والمحافظات الجزائرية؛ حيث نُظمت مسيرة في وسط محافظة “البويرة” شارك فيها مئات الطلاب والأساتذة، رددوا خلالها شعارات مطالبة برحيل رموز نظام بو”تفليقة”.

كما خرج آلاف  الطلبة والأساتذة والمواطنين في مسيرة في وسط مدينة “بجاية” في منطقة القبائل، رددوا فيها الشعارات ذاتها.

أما في شرقي البلاد، فقد نظم طلبة جامعة “قسنطينة” مسيرة حاشدة شارك فيها آلاف، طالبوا برحيل رئيس الدولة المؤقت ورئيس الوزراء بشكل فوري.

ومنذ بداية الحراك الشعبي في الجزائر، تحولت مسيرات الطلاب والأساتذة كل يوم ثلاثاء إلى تظاهرة أسبوعية لرفع مطالبهم المناهضة لنظام “بوتفليقة”، الأمر الذي ولّد تخوفاً  لدى نقابة الجامعات الجزائرية من سنة بيضاء (بدون دراسة)، في ظل استمرار مقاطعة الطلبة للدراسة منذ مارس/ آذار الماضي، وإصرارهم على رحيل رموز النظام.

وكانت مشاورات قد انطلقت، أمس الإثنين، دعت إليها الرئاسة لبحث الأزمة التي تعيشها البلاد، كان حضور الطبقة السياسية فيها ضعيفاً بسبب مقاطعة أحزاب معارضة وأخرى من الموالاة، كما تغيب عنها “بن صالح” وناب عنه “حبة العقبي”، أمين عام الرئاسة.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة