الولايات المتحدة تلوح بإجراءات ضد العراق بسبب إيران

2019-04-21T17:02:41+03:00
2019-04-21T22:18:39+03:00
اقتصاد
فريق التحرير21 أبريل 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
Iraq - حرية برس Horrya press
القائم بأعمال السفارة الأميريكية في بغداد “جوي هود”، المصدر: كردستان 24

رجح القائم بأعمال السفارة الأميريكية في بغداد، “جوي هود”، اليوم الأحد، فرض بلاده “إجراءات دبلوماسية” على العراق في حال عدم التزامه بالعقوبات المفروضة على إيران.

وجاء ذلك خلال تصريح صحفي أكد فيه أن الولايات المتحدة “قد تتجه إلى إجراءات دبلوماسية ضد العراق في حال لم يلتزم بالعقوبات الأميركية على إيران”، مشيراً إلى أن “إيران تضغط على العراق لخرق العقوبات الأميركية ونراقب الأمر عن كثب ونتخذ إجراءات بهذا الصدد ونوقف أي تحويلات إيرانية إلى شركات وأفراد، خاصة من المرتبطين بجهات إيرانية كالحرس الثوري”.

وقال إن “إيران تُغرق السوق العراقية ببضائعها، وتعطل عمل الفلاحين العراقيين، وتصدّر إلى العراق مواد بـ20 مليار دولار، والعراق لا يرد بالمثل”.

وأوضح “هود” أن “دورنا في العراق تقوية حكومته لاستكمال هزيمة ’داعش’ وبسط سلطتها في مواجهة التدخلات الإيرانية”.

وأشار إلى أن “الرئيس ترامب كان محقاً بضرورة مراقبة الدور الإيراني السلبي في المنطقة”، مؤكداً أن “الولايات المتحدة لا تراقب إيران من القواعد التي تتواجد فيها قواتها في العراق”.

وأضاف ’هود’: “نتطلع إلى زيارة ’عادل عبد المهدي’، رئيس الحكومة، إلى واشنطن ولدينا كثير من الملفات موضع البحث. ’عبد المهدي’ يريد عراقاً قوياً اقتصادياً يمكّنه انفتاحه على الجوار من الاستعانة به في مجالات عدة بينها استيراد الطاقة”.

وتابع: “نريد أن يكون العراق مستقلاً في مجال الطاقة، أعطينا الحكومة استثناءات قصيرة الأمد بخصوص استيراد الطاقة من إيران، نريد أن ينتج العراق الطاقة والغاز من دون الاستعانة بأي أحد ولديه وزراء أكفاء للقيام بهذا المهمة”.

يُذكر أن الولايات المتحدة كانت قد مددت مهلة استثناء العراق من العقوبات الإيرانية، في آذار/مارس الماضي، ثلاثة أشهر بهدف مساعدة العراق على تخفيف نقص الطاقة لديه عبر استيرادها من إيران.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة