مبادرة ’’تنازل‘‘ لتخفيف أعباء المهجرين في الشمال المحرر

2019-04-16T16:19:21+03:00
2019-07-10T08:14:52+03:00
أخبار سوريةمحليات
فريق التحرير16 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
57618312 2310306722627704 8940186297360711680 n - حرية برس Horrya press
مخيمات للنازحين والمهجرين في ريف حلب – عدسة: محمود أبو المجد – حرية برس©

محمود أبو المجد – حرية برس:

أطلق نشطاء ثوريون في الشمال السوري المحرر، مبادرة بعنوان ’’تنازل‘‘، من أجل تنازل المالكين عن أجرة المنازل في شهر رمضان المبارك.

وقال ’’خضر الأسعد‘‘، ناشط من حمص، في حديثه لحرية برس، إن المبادرة جاءت لتسليط الضوء على أوضاع النازحين والمهجرين الذين يقطنون في منازل إيجار، موضحاً أنها تدعو مالكي هذه المنازل إلى عدم تقاضي بدل الإيجار في شهر رمضان، بالإضافة إلى تخفيف المصاريف على المستأجر في هذا الشهر.

وأضاف “الأسعد” أن ’’أجرة المنازل مرتفعة بشكل كبير، وبشكل خاص في المدن الكبرى، حيث تتراوح بين 100-200 دولار أمريكي، بالمقابل فإن البطالة تنتشر في المنطقة‘‘.

كما نوّه إلى أن الشتاء كان صعباً على المهجرين بشكل كبير، معتبراً أن قدوم شهر رمضان بعد معاناة الشتاء سيزيد من سوء أوضاع الأهالي.

بدوره، قال ’’عثمان العطية‘‘، مهجر من مدينة حمص، ’’أتمنى لو تُطبق هذه المبادرة في الشمال المحرر، لصعوبة المعيشة والظروف التي يمر فيها النازحون‘‘، داعياً أصحاب المنازل إلى الاستجابة علها تكون في ميزان حسناتهم وصدقة مع بداية شهر رمضان، حسب تعبيره.

كما أشار العطية إلى أنه يقطن في منزل إيجار بسعر 40000 ليرة سوري، ويعد ضخماً مقارنةً مع دخله المحدود، لا سيما أن المصاريف تزداد في شهر رمضان، من مواد غذائية وألبسة وحلويات، على حد قوله.

من الجدير بالذكر أن النازحين والمهجرين غالبيتهم في الشمال السوري المحرر يقطنون في خيم ضمن أراض زراعية تزيد من مأساتهم في كل شتاء، وذلك لعدم القدرة على دفع أجرة المنازل.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة