“التمانعة” بلدة خالية من السكان بسبب قصف قوات الأسد

2019-04-15T23:30:31+03:00
2019-04-15T23:30:53+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير15 أبريل 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
57221382 439967120084649 4911705422676623360 o copy - حرية برس Horrya press
آثار القصف الذي استهدف منازل المدنيين بمئات القذائف المدفعية والصاروخية ببلدة التمانعة جنوب إدلب – عدسة: حنين السيد – حرية برس©

حنين السيد – إدلب – حرية برس:

كثفت قوات الأسد والمليشيات المساندة لها، اليوم الإثنين، قصفها على بلدة التمانعة جنوبي إدلب بعشرات القذائف المدفعية والصاروخية من المعسكرات المتمركزة في مناطق “قبيات أبو الهدى” و”أبو عمر” و”أبو دالي” في ريف إدلب الشرقي ما أدى إلى دمار هائل في البلدة.

وأفاد “محمد الصالح”، من أهالي بلدة “التمانعة”، لـ”حرية برس”، أن “البلدة باتت مدمرة بنسبة 95%؛ حيث تركز القصف على منازل المدنيين والمنشآت التعليمية وغيرها من المباني التي سقطت عليها الصواريخ والقذائف بشكل كبير وبأعداد هائلة، وصلت إلى 200 قذيفة في اليوم الواحد أحياناً”.

لمزيد من الصور حول

طيران الأسد وحلفائه يحول “التمانعة” إلى مدينة أشباح

وأكد “الصالح” سقوط أكثر من 70 صاروخاً وقذيفة اليوم على البلدة التي باتت شوارعها خالية من السكان بعد القصف الشديد الذي تتعرض له البلدة بشكل مستمر منذ أشهر.

وتتواصل الحملة العسكرية التي تشنها قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على مدن وبلدات المناطق المحررة في كل من إدلب وحماة وحلب، سقط على إثرها عشرات المدنيين بين شهيد وجريح، فضلاً عن نزوح عشرات آلاف العائلات نحو مناطق أكثر آماناً.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات