’’الحركة الأسيرة‘‘ والاحتلال يعقدان اتفاقاً لتلبية مطالب الأسرى

فريق التحرير15 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
155525540698738600 - حرية برس Horrya press
6 آلاف أسير فلسطيني معتقل داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي – أرشيف

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس:

توصلت قيادة الحركة الأسيرة داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي مع إدارة مصلحة السجون، اليوم الإثنين، إلى اتفاق يحقق مطالب الأسرى الذين خاضوا إضراب ’’الأمعاء الخاوية‘‘ المفتوح عن الطعام، لوقف إضرابهم.

وقال مكتب إعلام الأسرى في بيان صحفي له، إن قيادة الحركة الأسيرة وإدارة سجون الاحتلال توصلا إلى اتفاق يلبي المطالب التي خاض من أجلها الأسرى الإضراب المفتوح عن الطعام ’’معركة الكرامة‘‘ ثمانية أيام على التوالي في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

وحيّا ’’موفق حميد‘‘، مدير العلاقات العامة في جمعية “حسام للأسرى والمحررين”، في حديثه مع حرية برس، ’’انتصار الأسرى الفلسطينيين الذين خاضوا معارك الإضراب المفتوح عن الطعام ثمانية أيام على التوالي في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي‘‘، ما جعل إدارة مصلحة السجون تخضع لمطالبهم الإنسانية العادلة.

وبيّن “حميد” تفاصيل الاتفاق الذي توصلت إليه قيادة الحركة الأسيرة للفصائل الفلسطينية في السجون، حيث تمثل في “تركيب أجهزة هواتف عمومية داخل أقسام ومعتقلات السجن والاتصال بذويهم ثلاثة أيام على مدار الأسبوع، وإزالة أجهزة التشويش التي وضعتها إدارة مصلحة السجون، بالإضافة إلى إعادة أوضاع الأسرى إلى ما كانت عليه قبل شهر فبراير الماضي في سجن “النقب” الصحراوي إثر الاقتحامات المتكررة من جانب وحدات جيش الاحتلال الإسرائيلي، فضلاً عن تخفيض الغرامات المالية المفروضة على الأسرى نتيجة التوترات الأخيرة بين الأسرى وإدارة مصلحة السجون الأسابيع الماضية‘‘.

وقد خاض نحو 450 أسيراً فلسطينياً داخل سجون وزنازين العزل الانفرادي التابع للاحتلال الاسرائيلي، الأسبوع الماضي، ’’معركة الكرامة 2‘‘ بالإضراب المفتوح عن الطعام، عقب فشل الحوار بين قيادة الحركة الأسيرة وإدارة مصلحة السجون التابعة للاحتلال.

يذكر أن أكثر من 6 آلاف أسير فلسطيني ما زالوا معتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بحسب آخر إحصائية صادرة عن نادي الأسير الفلسطيني.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة