المجلس العسكري السوداني يؤيد تولي “شخصية مستقلة” رئاسة الحكومة

2019-04-14T21:34:33+03:00
2019-04-14T23:35:36+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير14 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
sudan - حرية برس Horrya press
من مظاهرات السودان التي انطلقت احتجاجاً على نظام البشير وسياساته الاقتصادية – تواصل الاجتماعي

حرية برس:

أعلن المجلس العسكري السوداني اليوم الأحد، تأييده لتولي “شخصية مستقلة” لرئاسة حكومة مدنية في البلاد.

وقال عضو بالمجلس العسكري الانتقالي “ياسر العطا” في اجتماع مع الأحزاب “نريد إقامة دولة مدنية تقوم على الحرية والعدالة والديمقراطية”، مطالباً بالاتفاق على شخصية مستقلة لرئاسة حكومة مستقلة لتسيير شؤون البلاد.

جاء ذلك عقب بيان لتجمع المهنيين السودانيين، طالب فيه بتسليم فوري للسلطة إلى حكومة انتقالية مدنية.

وأكد التجمع في بيانه على ”تواصل الاعتصام، وممارسة كافة أشكال الضغوط السلمية من أجل تحقيق أهداف الثورة بتنزيل الرؤى والتصورات الواردة بإعلان الحرية والتغيير، وذلك بالشروع فوراً بتسليم السلطة إلى حكومة انتقالية مدنية متوافق عليها عبر قوى الحرية والتغيير ومحمية بالقوات المسلحة السودانية“.

وأشار إلى أن “الشعب السوداني لم يثر ويقدم الشهداء والجرحى والمعتقلين وضحايا التعذيب لاستبدال حكم عسكري بحكم عسكري آخر يمثل امتداداً لنفس النظام وفساده وقمعه”.

كما طالب البيان بالقبض على “عمر البشير ومدير جهاز أمن النظام المستقيل صلاح قوش والسابق محمد عطا والأسبق نافع علي نافع وقطبي المهدى، وقادة حزب المؤتمر الوطني، والوزراء في الحكومات المركزية والولائية، ومدبري ومنفذي انقلاب 30 يونيو 1989، وكل من أجرم في حق هذا الشعب”.

من جانبها أعلنت وزارة الخارجية السودانية في بيان لها أن رئيس المجلس العسكري الانتقالي أكد على الالتزام “الكامل بإرساء دعائم حكم مدني قويم وتسليم السلطة لحكومة مدنية مشكلة من قبل الشعب فى فترة أقصاها عامان”.

منوهة إلى أن “دور المجلس العسكري الإنتقالي خلال هذه الفترة سيقتصر على التأكيد على سيادة القانون واستقلال القضاء وتوفير وحفظ الأمن وبسط الطمأنينة وإشاعة روح المساواة والتسامح وتهيئة المناخ السياسي لكل مكونات المجتمع لبناء وتكوين الأحزاب وتنظيمات المجتمع المدني التي تفضي للإنتقال السلمى للسلطة”.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة