اشتباكات بين متظاهري السترات الصفراء والشرطة الفرنسية

فريق التحرير14 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
20182FARALIK12F20181201 2 33704331 39498194 - حرية برس Horrya press
مواجهات عنيفة بين عناصر الشرطة الفرنسية ومحتجي “السترات الصفراء” – الأناضول

اشتبك محتجو السترات الصفراء مع شرطة مكافحة الشغب في مدينة “تولوز” الفرنسية، يوم السبت، وذلك على الرغم من إعلان الرئيس “إيمانويل ماكرون” استعداده لتطبيق إجراءات تهدف إلى إخماد الاحتجاجات الأسبوعية المناهضة للحكومة المستمرة منذ تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وقد تجمع ما بين خمسة وستة آلاف محتج في وسط “تولوز”، وفي شوارع جانبية، وقد أطلقت الشرطة في المدينة الواقعة في جنوب شرق البلاد قنابل الغاز، كما اعتقلت 23 شخصاً، بينما رشقها مئات المحتجين بالحجارة ومقذوفات أخرى وأضرموا النار في عدد من السيارات والدراجات النارية وصناديق القمامة، كما وقعت في الوقت نفسه اشتباكات محدودة قرب ميناء مدينة مرسيليا.

وعلى الرغم من احتجاز الشرطة 27 شخصاً في العاصمة، إلا أن المسيرات اتسمت بالسلمية في باريس وفي مدن أخرى.

وأشار وزير الداخلية إلى أن نحو 31 ألف محتج، شاركوا في مسيرات في أنحاء فرنسا، في زيادة واضحة قاربت سبعة آلاف شخص عن أعداد المحتجين الذين خرجوا إلى الشوارع السبت الماضي، لكن ذلك يظل أقل بكثير من مئات آلاف خرجوا إلى الشوارع في الأسابيع الأولى للمظاهرات.

وما تزال الاحتجاجات تمثل ضغطاً على حكومة الرئيس “ماكرون” الذي تعهد بالإعلان عن سلسلة إجراءات تهدف إلى احتواء السخط.

في سياق متصل وافق الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، يوم الخميس الفائت، على قانون “مكافحة البلطجة” الذي يهدف إلى الحد من العدوانية في المظاهرات.

وكتب وزير الداخلية الفرنسي “كريستوف كاستانير”، على صفحته في تويتر: “نُشِرَ القانون الذي يهدف إلى تعزيز وضمان الحفاظ على النظام العام خلال المظاهرات في الجريدة الرسمية، ودخل حيز التنفيذ صباح اليوم”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة