استشهاد أطفال بانفجار لغم من مخلفات قوات الأسد في القنيطرة

فريق التحرير12 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
826 - حرية برس Horrya press
تعاني المناطق التي أعادت قوات الأسد السيطرة عليها من انتشار الألغام ومخلفات القصف بشكل كبير – الصورة تعبيرية

القنيطرة – حرية برس

استشهد ثلاثة أطفال وجرح آخر يوم الخميس، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات الأسد قرب بلدة خان أرنبة في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا.

وأفادت مصادر محلية بأن “لغماً أرضياً من مخلفات قوات الأسد في الأراضي الزراعية قرب بلدة خان أرنبة انفجر بمجموعة من الأطفال كانت تلعب هناك حيث استشهد (محمد وزياد وأسينات صليبي) على الفور، كما أصيب الطفل (يمان صليبي) بجروح بالغة نقل على إثرها إلى المشفى لتلقي العلاج”.

وأضافت المصادر أن “قوات الأسد ومليشياته كانت تتعمد تزرع تلك الألغام على أطراف البلدة التي تسيطر عليها لتكون فاصلاً بينها وبين مناطق سيطرة الجيش السوري الحر مما يضمن لها عدم تسلل الثوار لمناطقها، قبل أن تسيطر على كامل المحافظة”.

واستطاعت قوات الأسد ومليشيات إيران بغطاء جوي روسي فرض اتفاق لتسليم الثوار للمدن والبلدات المحررة في القنيطرة ودرعا بعد حملة همجية شنتها على المدنيين هناك أسفرت عن استشهاد العشرات بينهم نساء وأطفال مما أجبر الثوار على تسليم المنطقة بموجب اتفاقات تسوية أفضت إلى سيطرة قوات الأسد ومليشيات إيران وقوات العدوان الروسي على المنطقة الجنوبية بشكل كامل.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة