دورات لمحو الأمية وتحفيظ القرآن الكريم في ريف حمص الشمالي

فريق التحرير10 يناير 2018آخر تحديث : الأربعاء 10 يناير 2018 - 11:43 صباحًا
WhatsApp Image 2018 01 10 at 11.58.07 AM - حرية برس Horrya press
يعتمد الأهالي و بنسبة كبيرة على تعليم أطفالهم في المساجد ـ عدسة محمود أبو المجد

محمود أبو المجد ـ حمص ـ حرية برس:

أقامت منظمة يونايتد تشاريتي “United Charity “، في ريف حمص الشمالي دورات تعليمية لتعلم أصول قراءة القرآن الكريم بالإضافة لدورات محو الأمية.

تقسم الدورات في المعهد إلى خمسة مراحل كما قال “غازي العزرون” مدير المعهد لـ”حرية برس”، حيث تبدأ المرحلة الأولى بدورات محمو الأمية والتي تعد من أهم المراحل لأنها أثبتت نجاحها خلال الفترات الماضية في تعليم الأطفال وكبار السن، وخصوصاً لصعوبة التدرس في المدراس التي لحقها الدمار والقصف، وأشار أن العدد في هذه المرحلة  يصل لـ300 طالب بينهم كبار في السن تصل أعمارهم 40 عام.

وأضاف “العزرون” أن المرحلة الثانية والثالثة تهدف إلى إعطاء الطالب دروساً في الأخلاق و التعامل مع الناس و المعاملة الحسنة بالتزامن مع الدروس التي يتلقاها، بالإضافة إلى تعلم ختمة القرآن الكريم حاضراً، يتعلم بها الطالب ضبط قراءة القرآن بشكل صحيح مع أحكام التجويد.

وتابع “العزرون” أن المرحلة الرابعة هي مرحلة الحفظ غيباً بمدة سنة ونصف، يبلغ عدد الطلاب فيها 15طالباً، تنتهي بحفظ الطالب القرآن غيباً، إضافة للمرحلة الأخيرة وهي مرحلة الإجازة وتعني الإقراء بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم.

يتواجد في المعهد 25 مدرساً، بينهم 11 مدرساً و 14 آنسة، ويتخلل الدورات مسابقات تحفيزية و منح الطلاب الأوائل جوائز وهدايا، رغم قلة الدعم المقدم.

الطالب “يحيى التركماني” قال لـ”حرية برس” بأنه قد استفاد بنسبة كبيرة خلال دوامه في المعهد، وأشار بأنه يواظب على دراسته في المدرسة أيضاً، وقدم الشكر للكادر التدريسي و القائمين على المعهد.

ويشار أن السكان في ريف حمص الشمالي يعتمدون و بنسبة كبيرة على تعليم أطفالهم في المساجد، بسبب النقص والتقصير في تحصيلهم العلمي نتيجة دمار معظم المدراس في المنقطة بفعل قصف قوات الاسد.

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير