ما دوافع تصنيف إيران الجنود الأمريكيين كإرهابيين؟

صحافة
فريق التحرير9 أبريل 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
c097dbe6a685188a8ffd0e92ab0fd52c 511404 highres - حرية برس Horrya press
قائد مليشيا الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري – أرشيف

ترجمة زينة الحمصي – حرية برس:

شرح الكاتب الصحفي الأمريكي “توم روجان” في مقالته في الموقع الإلكتروني لصحيفة “Washington examiner” الأسباب والدوافع التي دعت إيران لتصنيف العسكريين الأمريكيين في الشرق الأوسط كإرهابيين، حيث أعلنت إيران هذا القرار اليوم الثلاثاء كردٍّ عن قرار ترامب بتصنيف الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية.

وأشار “روغان” إلى أن إيران اتخذت هذا الرد كوسيلة لردع الولايات المتحدة عن مواصلة حملتها للضغط على إيران، كما أنها تريد أن تخشى الولايات المتحدة من الهجمات على قواتها في الشرق الأوسط. ويرى “روغان” أن هذا الرد من قبل إيران يُعبّر عن الخوف وليس الثقة.

ويرى الكاتب أن الإيرانيين يعلمون أن قرار “ترامب” سيعيق قدرة الحرس الثوري الإيراني من كسبه لرأس المال الأجنبي، وذلك لأن الشركات الأجنبية، ولا سيما الأوروبية، ستخشى التعامل تجارياً مع إيران خوفاً من أن تطالها العقوبات الأمريكية، حيث إن قرار “ترامب” يشكّل مشكلة كبيرة للحرس الثوري الإيراني الذي يتحكم في الصناعات الأساسية في الاقتصاد الإيراني مثل الاتصالات والطاقة.

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني “محمد علي جعفري” قد حذّر يوم الأحد من أنه “إذا قام الأمريكيون بهذه الخطوة الغبية، فإن الجيش الأمريكي وقوات الأمن الأمريكية المتمركزة في غرب آسيا ستفقدان وضعهما الحالي من الهدوء والأمان”. وفي إطار استرضاء الحرس الثوري الإيراني دعا وزير الخارجية الإيراني “جواد ظريف” إلى إدراج القيادة المركزية للجيش الأمريكي في قائمة المنظمات الإرهابية، كما لمّحت وسائل الإعلام الموالية للحرس الثوري الإيراني إلى أعمال انتقامية إرهابية إيرانية، محذراً من أن تحرك ترامب سيعني المزيد من الفوضى في الشرق الأوسط الشرق.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات