مقتل عناصر من قوات الأسد في هجوم شمالي حماة

فريق التحرير9 أبريل 2019آخر تحديث : منذ شهرين
1545846227 - حرية برس Horrya press
يقضي اتفاق “سوتشي” بوقف إطلاق النار بشكل كامل بين النظام والمعارضة – أرشيف

حرية برس – حماة:

قتل عدد من عناصر قوات الأسد والميليشيات المساندة له، فجر اليوم الثلاثاء، في هجوم مباغت شنه فصيل “أنصار التوحيد” على موقع لهم في ريف حماة الشمالي.

وقال الفصيل، في بيان نشره عبر حساباته الرسمية في شبكات التواصل الاجتماعي، إن “مجموعة من الانغماسيين نفذوا عملية خلف خطوط العدو على ثلاث نقاط، وقتلوا عديداً منهم على جبهة مداجن ’طيبة الإمام’ شمال حماة”.

وأضاف البيان أن عناصر المجموعة فجروا ستراتهم الناسفة بعد الاشتباك المباشر في تجمعات جيش النظام، مؤكداً أن العملية تأتي رداً على المجازر التي يرتكبها نظام الأسد من خلال قصفه المستمر على المدنيين في الشمال المحرر.

من جهتها، قالت إذاعة “شام إف إم” الموالية لنظام الأسد، إن “مجموعة إرهابية مسلحة ترتدي الأحزمة الناسفة وتتنكر باللباس الشعبي لفلاحي المنطقة اعتدت على إحدى النقاط العسكرية على جبهة ’طيبة الإمام’ في ريف حماة الشمالي”، وأشارت إلى أن الهجوم أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر من قوات الأسد.

وكان فصيل “أنصار التوحيد” نفذ مطلع الشهر الفائت عملية مشابه على محور “المصاصنة” شمالي حماة، وبحسب بيان للفصيل، فقد أسفرت العملية حينها عن مقتل عشرات من قوات الأسد بينهم ضباط.

يأتي هذا بالتزامن مع استمرار قوات الأسد وروسيا قصفها قرى وبلدات ريفي حماة وإدلب، المشمولة باتفاق “سوتشي” الموقع بين تركيا وروسيا في أيلول الماضي، القاضي بوقف إطلاق نار كامل بين فصائل الثوار وقوات الأسد.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة