مظاهرات تندد بممارسات مليشيا “قسد” غربي دير الزور

فريق التحرير7 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
 - حرية برس Horrya press
الاحتجاجات جاءت على خلفية انتهاكات مليشيا قسد المستمرة بحق أهالي دير الزور على وجه الخصوص وكل المناطق التي تسيطر عليها بشكل عام – أرشيف

أمجد الساري – حرية برس

خرج العشرات من أهالي ريف ديرالزور الغربي اليوم الأحد، بمظاهرات حاشدة ضد مليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” احتجاجاً على الانفلات الأمني، وجرائم القتل و”التشليح” التي تحدث بحق المدنيين في المنطقة.

وأفادت مصادر محلية لـ”حرية برس” أن “أهالي قرى الحصان والصعوة وشقرا في الريف الغربي، خرجوا بتظاهرات حاشدة وقاموا بقطع الطرق الرئيسية وإشعال الإطارات، احتجاجاً على تردي الوضع الأمني في قراهم وبلداتهم، وانتشار ظواهر الخطف والتشليح، مرددين هتافات تطالب برحيل مليشيا قسد من المنطقة”.

وأضافت المصادر أن “المظاهرات خرجت على خلفية قيام عصابة مسلحة يعتقد أنها تابعة لمليشيا قسد، باقتحام إحدى محلات الصرافة في قرية الصعوة، بدافع السرقة والخطف إلا أنها لم تنجح في ذلك، حيث تمكن صاحب المحل من الهرب والإفلات من قبضتهم”.

56954354 2015891595382058 1977539411369263104 n - حرية برس Horrya press
مظاهرة في بلدة الصعوة غربي دير الزور بسبب تردي الأوضاع الأمنية – تواصل اجتماعي

وأشارت المصادر إلى أن “قسد حاولت امتصاص غضب المتظاهرين، وقامت بإرسال وفد من المليشيا لطمئنة الأهالي وتهدئتهم، حيث قدموا لهم وعوداً بحل جميع المشاكل التي تتعلق بأمن المنطقة”.

وكان أهالي بلدتي “الكشكية، وأبو حمام” بريف دير الزور الشرقي، قد خرجوا قبل يومين، بمظاهرات حاشدة ضد “قسد”، طالبوا فيها بـ”رحيل الفاسدين وتحسين الواقع الخدمي في مناطقهم”.

الجدير بالذكر أن مناطق سيطرة مليشيا قسد في ريف دير الزور تشهد حالة من الفلتان الأمني، وانتشاراً كبيراً لحوادث السرقة والخطف والاغتيالات، بالإضافة لتردٍ كبير في الأوضاع المعيشية والخدمية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة