قوات الأسد تقصف إدلب بذخائر “عنقودية” وتوقع شهداء وجرحى

فريق التحرير6 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
56382713 629794190819036 8121574837937242112 n - حرية برس Horrya press
قصف بصواريخ عنقودية على مدينة كفرنبل جنوبي محافظة إدلب – متداول

إدلب – حرية برس:

استشهد مدني وأصيب آخرون بجروح، اليوم السبت، جراء القصف بصواريخ عنقودية من قبل قوات الأسد، استهدف جنوبي محافظة إدلب.

وأفاد مراسل حرية برس، بأن قوات الأسد استهدفت مدينة كفرنبل بعدد من الصواريخ العنقودية، ما أسفر عن استشهاد الشاب ’’محمود ظهير الحمود‘‘ وإصابة آخرين بجروح، كحصيلة أولية.

وتوجهت فرق الدفاع المدني إلى الأماكن المستهدفة وعملت على نقل الجرحى إلى المراكز الطبية القريبة لتلقي العلاج المناسب.

كما قصفت قوات نظام الأسد المتمركز في معسكر أبو دالي في ريف حماة، براجمات الصواريخ، بلدة التمانعة وجرجناز وتلمنس جنوبي إدلب.

إلى ذلك، استشهدت سيدة في بلدة الشريعة في ريف محافظة حماة الغربي، متأثرةً بجراحها، بعد قصف مكثف وعنيف لقوات الأسد استهدف المنطقة.

فيما استهدفت قوات الأسد أيضاً بقذائف المدفعية الثقيلة، مخيم للنازحين بالقرب من نقطة المراقبة التركية في قرية شير مغار في جبل شحشبو غربي حماة.

وكان قد استشهد شخصان وأصيب 5 آخرين بجروح، بقصف مدفعي من قبل قوات الأسد على قرية الشريعة غربي حماة، بحسب فريق ’’الدفاع المدني السوري‘‘.

وتعتبر المناطق التي تستهدفها قوات الأسد ضمن المنطقة “منزوعة السلاح” التي اتفقت عليها كلاً من روسيا وتركيا في أيلول العام الماضي، إلا أن قوات الأسد وحليفتها روسيا لم تلتزم بالاتفاق، وأدى القصف على مدار قرابة الشهرين الماضيين إلى سقوط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، فضلاً عن دمار عشرات المنشآت الخدمية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة