“بيدرسون” يعرب عن رغبته المشاركة في محادثات أستانا المقبلة

فريق التحرير4 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
1038277832 - حرية برس Horrya press
“غير بيدرسون” المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا – رويترز

أعلن نائب وزير الخارجية الكازاخي “مختار تليوبيردي” اليوم الخميس، أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون” أعرب عن رغبته في المشاركة في مفاوضات “أستانا” التي ستعقد في العاصمة الكازاخية نور سلطان.

وقال “تليوبيردي” للصحفيين أن “هذا يتوقف على الدول الضامنة، لكنني كنت مؤخراً في بروكسل في المؤتمر حول سوريا، الذي نظمته الأمم المتحدة مع الاتحاد الأوروبي، وقد أعرب المبعوث الأممي الجديد إلى سوريا عن رغبته في المشاركة في عملية أستانا، وهو شيئ ليس مستبعداً بالطبع”.

وأعلنت الخارجية الكازاخستانية أن الجولة المقبلة من محادثات أستانا حول سوريا من المقرر عقدها يومي 25 و26 نيسان /أبريل الجاري في العاصمة الكازاخية “نور سلطان”.

ويأتي انعقاد الجولة الجديدة من “أستانا” بعد فشل سابقتها من إحراز أي تقدم في تشكيل اللجنة الدستورية التي تسعى الدول إلى إنشائها من أجل وضع دستور جديد لسوريا، واعتبرت واشنطن حينها أن المحادثات وصلت إلى طريق مسدود، وحملت نظام الأسد مسؤولية ذلك.

واحتضنت العاصمة الكازاخستانية نور سلطان (أستانا سابقاً)، جولات عديدة من مباحثات أستانا حول سوريا بمشاركة الدول الضامنة الثلاث (روسيا وتركيا وإيران)، وطوال المدة التي أعقبت اتفاقيات أستانا بين الضامنين، لم يتوقف نظام الأسد وحليفه الروسي عن انتهاك تلك الاتفاقيات بمواصلة استهداف المدنيين في المناطق الخاضغة لتلك الاتفاقات بقصف المدفعي وصاروخي وجوي في حماة وحلب وإدلب، راح ضحيته مئات المدنيين بين شهيد وجريح إضافة إلى نزوح الآلاف نحو مناطق أكثر آماناً في الشمال السوري المحرر.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة