بوساطة روسية.. الأسد يهدي نتانياهو رفات جندي “إسرائيلي”

فريق التحرير3 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
20190403052728 - حرية برس Horrya press
العريف في جيش الاحتلال الاسرائيلي “زخاريا باومل”

حرية برس

أعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي استعادة جثة جندي قتل في معركة “السلطان يعقوب” التي جرت بين قوات الاحتلال  والجيش السوري أثناء اجتياح لبنان سنة 1982.

ونقلت صحيفة “معاريف” العبرية عن رئيس مديرية شؤون جيش الاحتلال، اللواء موتي ألموز، قوله إن جيش الاحتلال استعادة جثة العريف “زخاريا باومل”.

وقال المسؤول إن جثة الجندي أعيدت بعد عملية نفذها جهاز المخابرات الإسرائيلي بعنوان “غناء الحزن” واستغرقت عدة أشهر.

وزعم ألموز أن العملية تمت دون وساطة أو مفاوضات لإعادة الجثة، إلا أن صحيفة “يديعوت أحرونوت” قالت إن العملية تمت بمساعدة روسيا.

و”باومل” هو أحد الجنود الإسرائيليين الثلاثة الذين فقدت آثارهم في أعقاب معركة السلطان يعقوب، في بداية الاجتياح الإسرائيلي للبنان في العام 1982.

وتأتي استعادة جثة باومل كهدية ثمينة لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي يستعد لخوض الانتخابات وسط اتهامات جنائية بالفساد.

زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان وليد جنبلاط كتب عبر تويتر قائلاً: “في لعبة الامم بمصير الشعوب فإن تسليم رفات الجندي الاسرائيلي عبر وسطاء مجهولين هدية مجانية لكن قيمة لنتنياهو في اننخاباته. التحية كل التحية للنظام السوري رأس حربة الممانعة العربية والاقليمية والاممية”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة